قانون الانتخابات النيابية

سعادة: الانتخابات ملك اللبنانيين الذين عليهم إحداث تغيير

اكد عضو كتلة الكتائب النائب سامر سعادة ان المكتب السياسي في حزب الكتائب اللبنانية هو الذي يصدر القرار النهائي بالنسبة لترشيحه عن المقعد الماروني في البترون. وكشف سعادة في حديث لبرنامج "اليوم السابع" عبر صوت لبنان 100.5 ان في الرابع من شباط المقبل سيُطلق حزب الكتائب برنامجه الانتخابي الذي على اساسه سنترّشحه، على ان يتم الاعلان في ما بعد عن الاسماء المرشحة. وشدد سعادة على ان الماكينة الانتخابية جاهزة والخيارات مفتوحة، مضيفاً "سنرى ما يتناسب مع سقفنا السياسي وعلى هذا الاساس سنقوم بتحالفاتنا ونخوض الانتخابات". واشار الى ان الانتخابات هي ملك الناس وهم يعرفون مصلحتهم وعليهم الاختيار وفق هذه المصلحة، لافتاً الى ان القانون يسمح لهم نظرياً احداث تغيير من خلال الانتخابات. وتابع: "نحن نراهن على تحرّك الناس الذين عليهم الاختيار بين النهج الحالي والطبقة السياسية نفسها او الفريق الذي سيعمل على بناء البلد".

هذا الاجتماع: لزوم لا يلزم

تعقد اللجنة الوزارية المكلفة البحث في تطبيق قانون الانتخاب اجتماعاً في الاولى بعد ظهر اليوم في السراي الحكومي برئاسة رئيس الحكومة سعد الحريري، للبحث في التعديل الذي قدمه «التيار الوطني الحر» لجهة تمديد مهلة تسجيل المغتربين الراغبين الاقتراع في الانتخابات النيابية. ووصفت مصادر في اللجنة لـ«الجمهورية» هذا الاجتماع بأنه «لزوم ما لا يلزم في ظل تمسّك كل فريق بموقفه»، معتبرة «انّ التعديل في قانون الانتخاب لن يحصل، خصوصاً انّ لبنان دخل مرحلة الانتخابات والماكينات الانتخابية تُعلن تباعاً على أساس قانون النسبي المتّفَق عليه، وعلى اساس سقوط الاصلاحات الأخرى التي لم يتم التوافق عليها».

بري: الانتخابات ستجري في موعدها ولن تتأثر لا برغبات ولا بأمنيات

اكد رئيس مجلس النواب نبيه بري امام زوّاره على اجراء الانتخابات، وقال: «لا مفر من هذه الانتخابات، ولا تعطيل لها على الاطلاق، حتى التفكير بهذا التعطيل ممنوع، قد يكون هناك من لا يريد ان تجري الانتخابات الّا انه لن يتمكن من تعطيلها، نحن مصممون على إجرائها في موعدها المحدد، وستجري في موعدها ولن تتأثر لا برغبات ولا بأمنيات».

Advertise with us - horizontal 30
loading