قوى 14 آذار

ايلي محفوض لجبران تويني: ذكراك تمرّ على ضجيج انتهاك السيادة

عشية ذكرى استشهاد الصحافي جبران تويني في الثاني عشر من كانون الاول 2005، قال رئيس حركة التغيير ايلي محفوض عبر تويتر:"جبران تويني رحلت في عز ضجيج ثورة ١٤آذار وها هي ذكراك اليوم تمرّ على ضجيج انتهاك السيادة التي قاتلت في سبيلها وكأننا في نضال مستمر ننتقل من خطر الى خطر ويا ليتك لم تستعجل الرحيل لكان صوتك اليوم عبر النهار يصدح بوجه السلاح غير الشرعي".واضاف:"الله يرحمك أيها الديك الصدّاح في سبيل لبنان".الوزير السابق زياد بارود قال من جهته:"جبران تويني شهادة القلم الذي ما انكسر... أمثاله لا يغادرون الوجدان ويُفتقدون عند كل أزمة، عند كل مفترق، عند كل موقف...".

ريفي: معركتنا الأساسية أن تحكمنا الدولة

اكد الوزير السابق اشرف ريفي ان معركتنا الأساسية أن تحكمنا الدولة والمحافظة على سيادة الدولة، مشيرا الى ان أي سلاح غير شرعي سواء إعتبر مؤقتاً أو سواه لن نقبل به ونحن أمام معركة تاريخية. ريفي وفي سلسلة تفريدات عبر حسابح الشخصي عبر تويتر قال: نحن سياديون وننضوي تحت عنوان 14 آذار ،مضيفا: للأسف بعض القوى تساهلت لكننا لا نعطي أي تبرير لأي سلاح غير شرعي وسلاح حزب الله ليس شرعياً.

Time line Adv
loading