قوى 14 آذار

حزب الله غير مرتاح لزيارة الموفد السعودي والسبب...؟!

سألت أوساط سياسية عبر صحيفة "السياسة" الكويتية عما إذا كان تحديد رئاسة مجلس النواب، بعد ظهر اليوم، موعداً للقاء المبعوث السعودي برئيس مجلس النواب نبيه بري، بمثابة رسالة من "الثنائي الشيعي"، حركة أمل وحزب الله، يراد إيصالها إلى السعودية رفضاً لسياستها في لبنان والمنطقة، خاصةً وأن السفير نزار العلولا سأل عن سبب تأخير موعده مع الرئيس بري إلى اليوم، فقيل له بسبب ازدحام مواعيد رئيس المجلس النيابي، بعدما كان يفضل المبعوث السعودي أن يكون لقاؤه ببري مساء أمس، بعد وصوله إلى بيروت. واستناداً إلى المعلومات المتوافرة لـ"السياسة"، فإن حزب الله لم يبد ارتياحاً لزيارة العلولا إلى بيروت، لا بل أنه ينظر إليها بريبة، باعتبارها كما يقول المقربون من الحزب، بأنها محاولة لاستنهاض ما تبقى من قوى 14 آذار، وتالياً إعادة الحياة إليها، تحضيراً لخوض الانتخابات النيابية مرصوصة الصفوف، في مواجهة لوائح حزب الله و8 آذار، وهو ما يرى هؤلاء، أنه يشكل جوهر زيارة العلولا وهدفها الأساسي.

أبرز الأحداث التي مر بها لبنان منذ اغتيال الحريري..

مضت 13 سنة على اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، ولا يزال اللبنانيون يتذكرون اللحظة التي هزت أورقة بيروت وخطفت حياة الحريري و 21 آخرين.وتعد حادثة اغتيال الحريري نقطة تحول سياسي في لبنان، فالمشهد قبل 2005 اختلف كثيرا بعدها. ومنذ ذلك الحين، والساحة اللبنانية تشهد أحداثا متسارعة.وتعود ذكرى 14 فبراير (شباط) حاملة هذه المرة أحداثا سياسية عدة غيرت الكثير في الساحة اللبنانية، خاصة مع دخول البلاد في مرحلة التحضير لانتخابات نيابية حاسمة.وفيما يلي تسلسل زمني لأبرز الأحداث التي مر بها لبنان منذ إغتيال الحريري حتى اليوم: - إغتيال الحريري ورفاقه

محفوض: الذي قتل محمد شطح اغتال سائر شهداء ١٤ آذار

غرّد رئيس حركة التغيير ايلي محفوض على حسابه الخاص عبر تويتر قائلاً "اذا أردنا أن نعرف من قتل محمد شطح علينا مراجعة مواقفه وأسلوبه وأفكاره، فهو جاهر مرارا بمعارضته لسلاح الميليشيا، وهو إتّسم بأسلوب دبلوماسي هادىء وهذا يقلق الخصوم، أما أفكاره الريادية والرؤيوية فكانت محط متابعة تحديدا ممن قتلوه. وبالسؤال من القاتل هو نفسه من اغتال سائر شهداء ١٤آذار".

loading