قوى 14 آذار

محفوض: نعتذر من الشهداء فقلم جبران لم يعد صوته يودي وعنفوان بيار الجميّل بات عملة نادرة

طالب رئيس حركة التغيير المحامي ايلي محفوض بـ"ا‏‏‏لعودة الى جذور القضية اللبنانية بشموخها وإبائها ورفض كل ما يتناقض مع الكيانية اللبنانية والوجود الحر على ان يكون موقف البطريرك الماروني مار بشارة الراعي بداية لتصحيح الإعوجاج". وقال على صفحته الرسمية على تويتر: "لا تدعوا الخوف والحذر يقتل طموحكم الوطني ولا تسمحوا للكراسي والمناصب أن تجعلكم أهل ذمة ولا تخلطوا بين الميليشيا والمقاومة وابقوا إيمانكم بالجمهورية". اضاف: "بعد الانتحار الطوعي لقوى 14 آذار باتت الحياة السياسية باهتة تتحكم فيها جماعة واحدة من لون واحد تستقوي بقوة الامر الواقع الذي فرضته بسلاحها. ‏وعشية ذكرى 14 آذار يبقى الاعتذار واجب علينا من شهداء ثورة الأرز لأننا خذلناهم فقلم جبران تويني لم يعد صوته يودي وعنفوان بيار الجميل بات عملة نادرة.. رحم الله الشهداء"

loading
popup closePierre