قوى 8 اذار

مبادرة باسيل... 3 عصافير بحجر واحد

كشفت مصادر قريبة من التيار الوطني الحر في اتصال مع "القبس"، انه في ظل تمسك رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري، وحزب الله، كل بموقفه، فإن الأنظار تتجه الى مبادرة انقاذية من رئيس الجمهورية ميشال عون بما لا يعتبر تنازلا لأي منهما، ولكون عهد عون هو المتضرر الأكبر من حال المراوحة الحكومية. وأوضحت المصادر ان وزير الخارجية رئيس التيار الحر جبران باسيل وضع تصورا لحل هذه العقدة، ويقوم على توزير سنّي من البقاع الغربي (عبد الرحيم مراد) وهو يعمل على تسويقه بين الأوساط المعنية بالتشكيل بعيدا عن الاعلام. واعتبرت المصادر ان باسيل بطرحه هذا يضرب «ثلاثة عصافير بحجر واحد».

رهان على دور دولي لتسهيل مهمة الحريري

تراهن الاوساط الرافضة توزير اي من النواب السُنة الستة على علاقات الرئيس المكلف سعد الحريري مع موسكو وباريس وبالتالي على حاجة ايران الى الدعم الروسي والفرنسي بوجه العقوبات الاميركية عليها، من اجل تسهيل مهمته في تشكيل الحكومة على صورة ما توافق عليه مع الرئيس ميشال عون وبتزكية من المرجعيات الدينية الاسلامية والمسيحية.

Advertise
Nametag
loading