قوى 8 اذار

الغرب لن يسمح للبنان بالتطبيع مع سوريا...ونقطة عالسطر!

فيما يفترض بالدولة اللبنانية ان تحسم امرها وتتوجه الى مؤتمر بروكسل 3- باستراتيجية عمل موحدة تعكس وحدة الموقف اللبناني والقرار الجامع بوجوب اعادة جميع النازحين السوريين الموجودين في لبنان الى ديارهم ورفض مجرد فكرة توطينهم في الدول التي تستضيفهم كما يروّج البعض، يبقى الملف على رغم دقته موضع تجاذب داخلي وعنوانا خلافيا بامتياز يتجاذبه فريقان، الاول يتزعمه رئيس الحكومة سعد الحريري الذي يرفض التواصل مع النظام السوري باعتباره ممر عبور الزاميا لأي عودة آمنة لهؤلاء ويدرج كل محاولة تجري في هذا الاطار في خانة محاولات التطبيع مع النظام معتبرا ان لا عودة الا عبر المجتمع الدولي الذي يوفر الضمانات المطلوبة والشروط الاساسية للخطوة، والثاني يقوده قادة فريق 8 اذار المتمسكون بعقيدتهم القائلة ان لا مجال للعودة الا بالتواصل المباشر مع النظام الذي استعاد زمام المبادرة السياسية والامنية في سوريا بنسبة 90 في المئة ولا سبيل لابعاد شبح توطين هؤلاء الا بالكلام المباشر مع نظام الاسد.

Majnoun Leila 3rd panel
loading