كتلة الوفاء للمقاومة

أول تعليق لحزب الله على ما جرى في حي السلم!

عقدت كتلة "الوفاء للمقاومة" اجتماعها الدوري، في مقرها في حارة حريك، برئاسة النائب محمد رعد.ودرست الكتلة وفق بيان لها "مستجدات الأوضاع الميدانية والسياسية في لبنان والمنطقة، وأبعاد التصعيد الاميركي - الاسرائيلي ضد "حزب الله" ومحور المقاومة عموما، كما لحظت تناغم النظام السعودي مع هذا التصعيد واصراره على المنحى العدائي والتحريضي ضد كل قوى التحرر في المنطقة والعالم".واعتبرت الكتلة ان "لبنان اليوم يقف على اعتاب مرحلة الانتخابات النيابية الواجب اجراؤها في موعدها المقرر، وهي تأمل من اللبنانيين المشاركة الكثيفة فيها لرسم معالم الفترة المقبلة والحفاظ على الانجازات التي تحققت بفضل تضحياتهم وحضورهم الفاعل في كل الساحات والميادين".

الوفاء للمقاومة: لعدم المغامرة بالبلاد عبر استسهال انقضاء ولاية المجلس النيابي

أعلنت كتلة الوفاء للمقاومة أنها لا تزال الكتلة تتابع باهتمام المعطيات التي انتهى اليها حتى الآن التداول بين كل مكونات البلاد حول قانون الانتخاب، وتعتبر ان القبول بصيغة النسبية الكاملة من قبل كل الفرقاء، مؤشر ايجابي جدا يحتاج الى استكمال النقاش الذي لا بد منه حول عدد الدوائر وحجمها وضوابط تحقيق الانصاف وحسن التمثيل".

رعد من بعبدا: قانون الستين لا يليق باللبنانيين

التقى رئيس الجمهورية العماد ميشال في عون في القصر الجمهوري في بعبدا، وفدا من كتلة الوفاء للمقاومة برئاسة النائب محمد رعد. واعتبر رعد بعد اللقاء ان قانون الستين لم يعد يليق باللبنانيين ولا بلبنان ، وشدد على ضرورة ان تتمثل كل الشرائح اللبنانية لتكون معارضتها من داخل المجلس.

loading