كندا

الولايات المتحدة الاميركية تنجو من أسوأ كارثة بتاريخ حوادث الطيران

ارتكب طيار كندي خطأ كاد أن يكلفه حياته وحياة مئات من ركاب الطائرات في مطار سان فرانسيسكو غربي الولايات المتحدة. ونشر المجلس الوطني لسلامة النقل بأميركا صورا وبيانات عن الكارثة التي كادت تقع في المطار وفق ما أفادت وكالة "أسوشيتد برس" الخميس. وبحسب البيانات والصور، يظهر أن الطيار أخطأ طريقه متجها إلى مدرج كان مزدحما بالطائرات المستعدة للمغادرة، عوضا عن الهبوط في المدرج المخصص لهبوط الرحلات القادمة. وأشارت إلى أنه جرى تنبيه الطيار في اللحظات الأخيرة، وصعد بطائرته مجددا عندما كانت على ارتفاع 17 مترا فقط، مجريا محاولة هبوط ثانية تكللت بالنجاح. وأخبر الطيارون الموجودون على الأرض طاقم برج المراقبة الذي سارع إلى تحذير الطيار الكندي.

نفايات لبنان تهدد البحر المتوسط

عرض التلفزيون الكندي منذ فترة فيلماً عن تلوث الشواطئ اللبنانية وكيف وافقت الحكومة اللبنانية على تسليم شركة خاصة مهمة رمي النفايات في البحر. ان تلوث الشواطئ اللبنانية ليس جديداً ولكنه زاد مع زيادة عدد السكان وزيادة لامبالاة السلطات اللبنانية إزاء هذه المشكلة الخطيرة. فالشاحنات المحملة بالنفايات في منطقة برج حمود وغيرها من المناطق والتي ترمي نفايات الملايين من اللبنانيين في البحر تشكل كارثة بيئية خطيرة في لبنان. وعلى المجتمع الدولي ان يتحرك بسرعة لإنقاذ البحر المتوسط من التلوث اللبناني الذي سيؤثر عاجلاً او آجلاً على المياه المجاورة بل اكثر على مياه المتوسط بأسرها.

loading