كوريا الجنوبية

اتصالات تحت الطاولة بين واشنطن وبيونغ يانغ

كشف السفير الكوري الجنوبي في واشنطن جو يون-جيه، عن وجود اتصالات بين إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، تمهد لعقد قمة ثانية بين زعيمي البلدين. وقال السفير الجنوبي: "يبدو أن كوريا الشمالية والولايات المتحدة تجريان اتصالات تحت الطاولة بشأن قمتهما الثانية"، مشيرا إلى أن ترامب وكيم، "يمتلكان إرادة راسخة، لذلك آمل في أن تعقد المحادثات التحضيرية للقمة في المستقبل القريب". ولفت إلى أن النتائج التي تحققها سيئول فيما يتعلق بالمفاوضات بين بيونغ يانغ وواشنطن بشأن نزع السلاح النووي والعلاقات بين الكوريتين، "ستحدد بشكل كبير ما إذا كان عام 2018 سيبقى عاما تحققت فيه تغييرات كبيرة لمستقبل شبه الجزيرة الكورية أم لا". يذكر، أن أول لقاء قمة بين الرئيس الأمريكي والزعيم الكوري الشمالي عقد يوم 12 يونيو في سنغافورة. وصدر عن اللقاء إعلان مشترك، أكد فيه الزعيم الكوري استعداد بلاده للتخلي عن الأسلحة النووية مقابل ضمانات أمنية.

واشنطن تخطب ود "الزعيم".. وتلغي المناورة العسكرية

قرر وزير الدفاع الأميركي، جيمس ماتيس، ونظيره الكوري الجنوبي، جيونغ كيونغ-دو، إلغاء المناورة العسكرية "فيجيلنت إيس" التي كانت مقررة في ديسمبر، وفق ما أعلنت المتحدثة باسم البنتاغون دانا وايت الجمعة. وقالت وايت في بيان صدر في واشنطن، إن الوزيرين اللذين التقيا الجمعة في سنغافورة، يريدان بذلك "منح العملية الدبلوماسية مع كوريا الشمالية كل فرص الاستمرار"، في وقت أعلن فيه ترامب عن لقاء ثان، مع الزعيم الشمالي كيم جونغ أون. وأضاف البيان، أن "الوزيرين عازمان على تعديل المناورات العسكرية للتأكد من حسن استعداد قوات البلدين"، ما يوحي بأنه لا يزال ممكنا إجراء مناورات مختلفة وأقل حجما.

loading