كوريا الجنوبية

كوريا الشمالية تسمح للإعلاميين الجنوبيين بحضور تدمير موقع تجاربها النووية

أعلنت سيول الأربعاء ان بيونغ يانغ منحت في اللحظة الأخيرة اعلاميين كوريين جنوبيين الضوء الأخضر لحضور تدمير الموقع الذي أجرت فيه كوريا الشمالية جميع تجاربها النووية.وكانت بيونغ يانغ قد قالت في وقت سابق من هذا الشهر انها أعدت لتدمير "كامل" لمنشأة بونغي-ري للتجارب النووية في المنطقة الجبلية شمال شرق البلاد.وتلقى عدد قليل من الاعلاميين الأجانب دعوة لحضور عملية التدمير.ومن بكين توجه عشرات الصحافيين من الصين والولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا الى مدينة وونسان الشمالية على متن طائرة مستأجرة، حيث سينتقلون من هناك الى موقع التجارب النائي في رحلة تستغرق 20 ساعة بواسطة القطار ثم الحافلات.لكن الصحافيين الجنوبيين لم يرافقوا بقية زملائهم على متن الطائرة لعدم تبلغ سيول اي كلمة من بيونغ يانغ بشأن السماح لهم بالحضور.

ترامب يلمّح لمكان لقائه بزعيم كوريا الشمالية

لمّح الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاثنين إلى مكان القمة التي ستجمعه مع زعيم كوريا الشمالية والتي لم يحدد موعدها النهائي بعد. واقترح ترامب عبر تغريدته على تويتر، أن تتم قمته مع كيم جونغ أون على الحدود بين الكوريتين، متسائلاً:" ألا تعتبر قرية السلام (في إشارة إلى بانمونجوم) موقعاً أكثر تمثيلاً من بلد ثالث من أجل عقد اللقاء؟". وأضاف: "إنه مجرد سؤال". يذكر أن زعيمي الكوريتين، الشمالية كيم يونغ-أون والجنوبية مون جيه-إن، كانا سطرا يوم الجمعة الماضي فصلاً جديداً في العلاقات بين الجارتين، وذلك على الحدود الفاصلة بين بلديهما، قبيل انطلاق لقاء تاريخي طال انتظاره بينهما. فمع خطوة واحدة على لوح خرساني عند حدود البلدين في قرية السلام، بدأ كيم تاريخاً جديداً بعبور المنطقة الحدودية الأكثر تسليحاً في العالم لاستقبال الرئيس الكوري الجنوبي لإجراء محادثات حول الأسلحة النووية لكوريا الشمالية. ثم دعا كيم مون ليعبر إلى الشمال معه لفترة وجيزة قبل عودته إلى الجانب الجنوبي.

loading