كوريا الجنوبية

ترامب يلمّح لمكان لقائه بزعيم كوريا الشمالية

لمّح الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاثنين إلى مكان القمة التي ستجمعه مع زعيم كوريا الشمالية والتي لم يحدد موعدها النهائي بعد. واقترح ترامب عبر تغريدته على تويتر، أن تتم قمته مع كيم جونغ أون على الحدود بين الكوريتين، متسائلاً:" ألا تعتبر قرية السلام (في إشارة إلى بانمونجوم) موقعاً أكثر تمثيلاً من بلد ثالث من أجل عقد اللقاء؟". وأضاف: "إنه مجرد سؤال". يذكر أن زعيمي الكوريتين، الشمالية كيم يونغ-أون والجنوبية مون جيه-إن، كانا سطرا يوم الجمعة الماضي فصلاً جديداً في العلاقات بين الجارتين، وذلك على الحدود الفاصلة بين بلديهما، قبيل انطلاق لقاء تاريخي طال انتظاره بينهما. فمع خطوة واحدة على لوح خرساني عند حدود البلدين في قرية السلام، بدأ كيم تاريخاً جديداً بعبور المنطقة الحدودية الأكثر تسليحاً في العالم لاستقبال الرئيس الكوري الجنوبي لإجراء محادثات حول الأسلحة النووية لكوريا الشمالية. ثم دعا كيم مون ليعبر إلى الشمال معه لفترة وجيزة قبل عودته إلى الجانب الجنوبي.

الزعيمان الكوريان سيلتقيان عند الخط العسكري الفاصل

أعلنت سيول ان رئيس كوريا الجنوبية مون جاي-ان سيستقبل الجمعة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون عند الخط العسكري الفاصل الذي يقسم شبه الجزيرة الكورية قبل بدء قمتهما التاريخية، في مناسبة مليئة بالرمزية. وسيلاقي مون ضيفه الشمالي عند العوائق الاسمنتية التي ترسّم الحدود بين الكوريتين في المنطقة المنزوعة السلاح، وفق ما قاله سكرتير الرئاسة في الجنوب ايم جون-سيوك. وعندما يعبر كيم الخط الفاصل سيرا على الاقدام سيصبح أول زعيم كوري شمالي يضع قدمه في الجنوب منذ انتهاء الحرب الكورية قبل 65 عاما. وستقام مراسم الترحيب من قبل القوات العسكرية الكورية الجنوبية امام بيت السلام في الجزء الجنوبي من قرية الهدنة الحدودية "بانمونجوم" حيث ستعقد القمة، بحسب ايم. ترامب قد يلتقي بنظيره الكوري الجنوبي قبل القمة مع كيم الى ذلك، أعلن مسؤول بالبيت الأبيض أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد يلتقي بنظيره الكوري الجنوبي مون جيه-إن قبل قمته مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون بهدف السعي لاتفاق على نزع السلاح النووي.

loading