كوريا الجنوبية

الكوريتان في سباق مع ترامب..

تحت العنوان أعلاه، كتب ميخائيل كوروستيكوف، في "كوميرسانت"، عن وصول وفد المفاوضين الكرويين الجنوبيين إلى بيونغ يانغ لأول مرة منذ 10 سنوات، في سباق مع نوايا ترامب العدوانية.وجاء في المقال: كوريا الجنوبية، لأول مرة منذ عشر سنوات، بعثت مفاوضا إلى كوريا الشمالية. وهذه حتى الآن هي النتيجة الرئيسية للهدنة الأولمبية. وتتمثل مهمة المفاوض في تهيئة الظروف لمفاوضات مباشرة بين واشنطن وبيونغ يانغ.وهناك ما يدعو قيادة كوريا الجنوبية للتخوف من أن المحادثات إذا لم تبدأ قريبا، فإن دونالد ترامب يمكن أن يدفع إلى بدء حرب على شبه الجزير. علما بأن النافذة المفتوحة على إحراز تقدم ستغلق قريبا: فمن المقرر إجراء مناورات عسكرية بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، في بداية أبريل.

كيم جونغ أون يدعو رئيس كوريا الجنوبية لزيارة بيونغ يانغ

دعا الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون رئيس كوريا الجنوبية مون جاي إن إلى قمة في بيونغ يانغ، وفق ما أعلنت سيول. وأعرب كيم جونغ أون في الدعوة التي نقلتها شقيقته كيم يو جونغ الموجودة حاليا في الجنوب حيث تترأس وفد الشمال إلى الألعاب الأولمبية الشتوية، عن استعداده للقاء مون "في أقرب وقت ممكن"، بحسب ما أوضح متحدث باسم الرئاسة الكورية الجنوبية.

loading