كوريا الجنوبية

جديد ملف نساء المتعة بين كوريا الجنوبيّة واليابان!

أعلن رئيس كوريا الجنوبيّة مون جيه إن اليوم الخميس، ان اتفاقاً أبرم مع اليابان في العام 2015 في شأن قضيّة "نساء المتعة" اللواتي أجبرن على العمل في بيوت للدعارة للجيش الياباني خلال الحرب العالميّة الثانية، يشوبه قصور خطر.واعتبرت سيول، ان الاتفاق لا يُلبّي احتياجات الضحايا، ما يُلقي بظلال من الشك على العلاقات بين البلدَيْن مع سعيهما لكبح جماح كوريا الشماليّة.وجاء في بيان لقصر الرئاسة الكوري الجنوبي: "لا يحلّ الاتفاق قضيّة نساء المتعة"، ووصفه بأنّه "اتفاق سياسي يستثني الضحايا والعامة وينتهك المبادئ العامة للمجتمع الدولي فيما يخص حلّ القضايا التاريخيّة".

رصد هزتين أرضيتين لتجربة نووية في كوريا الشمالية

قال مسؤول في هيئة المسح الجيولوجي الأميركية، إنها رصدت هزتين أرضيتين محدودتين، السبت، من موقع اختبار نووي في كوريا الشمالية، نجمتا على الأرجح من التجربة النووية الضخمة التي أجريت في شهر سبتمبر. وأضاف المسؤول أن الهزتين جاءتا بقوة 2.9 و2.4 درجة على التوالي، الساعة 06:13 و06:40 بتوقيت غرينتش. وقالت الهيئة إن الهزتين كانتا قرب موقع بانجي ري للتجارب النووية، حيث أجرت كوريا الشمالية سادس وأكبر تجاربها النووية في الثالث من سبتمبر. وكانت سلسلة من الهزات الأرضية، التي وقعت منذ إجراء تلك التجربة، قد دفعت خبراء ومراقبين إلى توقع أنها ربما أسفرت عن تدمير الموقع الجبلي الواقع شمال غربي كوريا الشمالية حيث تجرى التجارب. وأعلن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون الشهر الماضي اكتمال القدرة النووية لبلاده، بعد اختبار أكبر صاروخ باليستي عابر للقارات، قال خبراء إنه يضع الأميركتين في مرمى الصواريخ الكورية.

كوريا الشماليّة تُطلق صاروخاً باليستيّاً

أفادت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية، نقلا عن هيئة الأركان المشتركة في سيئول، بأن كوريا الشمالية أطلقت صاروخا باليستيا اليوم. وقالت هيئة الأركان إن كوريا الشمالية أطلقت من منطقة بيونغ سونغ، صاروخا باليستيا مجهولا باتجاه بحر اليابان، مضيفة أن سلطات كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تقومان بتحليل تفاصيل عملية الإطلاق، بما في ذلك مسار الصاروخ والمسافة التي قطعها. من جهتها أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية أن صاروخ كوريا الشمالية الباليستي حلق لمسافة 1000 كم قبل أن يسقط في بحر اليابان، بعد أن ذكرت السلطات اليابانية أن الصاروخ حلق لمدة 50 دقيقة وقد يكون سقط داخل أراضيها. وكان كل من كوريا الجنوبية واليابان رفعتا حالة التأهب إثر ظهور أنشطة تشير إلى استعداد بيونغ يانغ لإطلاق صاروخ جديد. وقال مصدر في الحكومة الكورية الجنوبية، إنه اكتشف تحركات في كوريا الشمالية تظهر عادة، قبيل إطلاق بيونغ يانغ صاروخا جديدا، ولذلك ترفع الحكومة من حالة التأهب تحسبا لجميع الاحتمالات. والتزمت كوريا الشمالية الصمت لمدة حوالي 70 يوما بعد إطلاق صاروخ باليستي متوسط المدى في سبتمبر/ أيلول الماضي.

Advertise with us - horizontal 30
loading