كوريا الجنوبية

كوريا الشماليّة تُطلق صاروخاً باليستيّاً

أفادت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية، نقلا عن هيئة الأركان المشتركة في سيئول، بأن كوريا الشمالية أطلقت صاروخا باليستيا اليوم. وقالت هيئة الأركان إن كوريا الشمالية أطلقت من منطقة بيونغ سونغ، صاروخا باليستيا مجهولا باتجاه بحر اليابان، مضيفة أن سلطات كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تقومان بتحليل تفاصيل عملية الإطلاق، بما في ذلك مسار الصاروخ والمسافة التي قطعها. من جهتها أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية أن صاروخ كوريا الشمالية الباليستي حلق لمسافة 1000 كم قبل أن يسقط في بحر اليابان، بعد أن ذكرت السلطات اليابانية أن الصاروخ حلق لمدة 50 دقيقة وقد يكون سقط داخل أراضيها. وكان كل من كوريا الجنوبية واليابان رفعتا حالة التأهب إثر ظهور أنشطة تشير إلى استعداد بيونغ يانغ لإطلاق صاروخ جديد. وقال مصدر في الحكومة الكورية الجنوبية، إنه اكتشف تحركات في كوريا الشمالية تظهر عادة، قبيل إطلاق بيونغ يانغ صاروخا جديدا، ولذلك ترفع الحكومة من حالة التأهب تحسبا لجميع الاحتمالات. والتزمت كوريا الشمالية الصمت لمدة حوالي 70 يوما بعد إطلاق صاروخ باليستي متوسط المدى في سبتمبر/ أيلول الماضي.

كوريا تتحدى العالم بتجربة صاروخية جديدة

قال الجيش الكوري الجنوبي إن كوريا الشمالية أطلقت صاروخا لم يحدد نوعه في وقت مبكر من صباح يوم الجمعة (بالتوقيت المحلي) من منطقة سونان بالعاصمة بيونغيانغ في اتجاه الشرق. وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية، إن الصاروخ الكوري مر فوق هوكايدو اليابانية صوب المحيط الهادي. وفي أول ردة فعل، قالت اليابان إنها ستتخذ كافة الإجراءات الممكنة لحماية شعبها، وأنها ستقوم برد مناسب على صاروخ كوريا الشمالية بعد التشاور مع واشنطن وسيول. وذكر مكتب هيئة الأركان المشتركة للجيش سول، أن الجيشين الكوري الجنوبي والأميركي يحللان تفاصيل الإطلاق.

Time line Adv
loading