كوريا الجنوبية

كوريا الشمالية تهدد: سنوجه ضربة بدون رحمة

أكد السفير الكوري الشمالي في روسيا، الخميس، أن بلاده ستوجه "ضربة بدون رحمة" رداً على أي استفزاز أميركي، فيما أعلنت واشنطن تعزيز قدراتها العسكرية بعد إطلاق صاروخ كوري شمالي. وقال السفير كيم هيونغ جون أثناء اجتماع في موسكو إن "جيشنا سبق أن أعلنها: إذا كان هناك أي استفزاز أميركي أثناء مناورات (عسكرية) فنحن مستعدون لتوجيه ضربة بدون رحمة"، كما نقلت وكالة إنترفاكس الروسية. وتجري كوريا الجنوبية والولايات المتحدة مناورات عسكرية مشتركة في 13 و21 و26 نيسان/أبريل بالقرب من الحدود بين الكوريتين، بحسب وزارة الدفاع الكورية الجنوبية. وأضاف السفير أن بيونغ يانغ تعتبر هذه المناورات المشتركة "تدريباً على عملية من أجل تدمير عاصمتها والسيطرة" على كوريا الشمالية. وتابع مهدداً: "بات لدينا الآن أسلحة نووية وغيرها من الأسلحة المتطورة. نحن مستعدون كما أعلنا مرات عدة وقادرون على مواجهة أي تحدٍّ من جانب الولايات المتحدة".

سيول تتهم رئيس كوريا الشمالية.. فهل خطّط لاغتيال اخيه؟

اعلنت سيول اليوم الأربعاء أن الرجل الكوري الذي اغتيل في ماليزيا هو كيم جونغ-نام، الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-اون، مؤكدة بذلك صحة تقارير إعلامية أفادت بأنه تعرّض لعملية اغتيال في مطار كوالالمبور. وقال المتحدث باسم وزارة شؤون التوحيد شونغ جون-هي، "إن حكومتنا واثقة من أن الرجل الذي اغتيل هو كيم جونغ-نام". وقبيل هذا التأكيد الرسمي، أعلن الرئيس الكوري الجنوبي هوانغ كيو-اهن أن اغتيال كيم جونغ-نام، "إذا تأكد" إنما يجسد "وحشية" النظام الحاكم في بيونغ يانغ و"افتقاره إلى الإنسانية". وبحسب المتحدث باسم الرئيس الكوري الجنوبي فقد قال الأخير خلال ترؤسه اجتماعا طارئا لمجلس الأمن القومي إنه "إذا تأكد اغتيال كيم جونغ-نام فإن هذا سيكون نموذجا يثبت وحشية النظام الكوري الشمالي وافتقاره إلى الإنسانية".

loading