لبنان

لبنان يدخل الأشهر الأكثر خطراً !

قد تكون المخاوف من انهيارات أو انفجارات لبنانية في أيلول، سياسياً واقتصادياً وأمنياً، متسرّعة إلى حدّ ما. فالوضع يزداد صعوبة أكثر فأكثر، لكنّ الصمود ممكن لأسابيع. إلّا أنّ الخبراء يتقاطعون على أنّ الأشهر الثلاثة المتبقية من السنة الجارية ستشهد تعقيدات خطرة جداً... وإذا لم يتجاوزها لبنان فإنه سيكون مرشّحاً لانفجارات أو انهيارات حقيقية بين نهايات 2018 وبدايات 2019. السؤال الأبرز هو: في ظلّ الترهّل الذي تعيشه السلطة المركزية في لبنان، ونفوذ «حزب الله» القوي داخل المؤسسات، كيف سيتأثر لبنان بالمواجهة الدائرة بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب وإسرائيل من جهة، وإيران من جهة أخرى؟

بيرسي زار مخيم النازحين في تلمعيان: الدولة السويسرية تقوم بواجباتها

زار رئيس الاتحاد السويسري آلان بيرسي، في اليوم الثالث والأخير من زيارته لبنان، محافظة عكار التي وصلها عبر طوافة عسكرية حطت في قاعدة القليعات الجوية ترافقه سفيرة سويسرا في لبنان مونيكا شموتز كيرغوز لينتقل منها الى بلدة تلمعيان في سهل عكار بموكب رئاسي ووسط تدابير أمنية مشددة على كافة الطرق والمفارق اتخذها الجيش اللبناني والحرس الجمهوري وقوى الامن الداخلي حيث زار الرئيس بيرسي مخيم تلمعيان للنازحين السوريين، والتقى العائلات السورية الـ 43 الساكنة فيه ومعظمهم من محافظتي حمص وادلب السوريتين.

loading