لبنان

موظفو الميكانيك مصروفون تعسفياً.... الأسمر: اليد العاملة الاجنبية لم تؤخذ اجراءات معيبة بحقها هكذا!

شجب رئيس الاتحاد العمالي العام الصرف التعسفي الي خضع له عدد من الموظفين في مركز المعاينة الميكانيكية، معتبرأً ان هناك "استغلال لليد العاملة اللبنانية"، داعياً الدولة الى استعادة مرافقها لتكون تحت كنف الدولة فضلاً عن اجراء حوار بين المصروفين والشركة. وفي التفاصيل، فإن الاسمر، وخلال مؤتمر صحافي للهيئة التأسيسية لنقابة عمال ومستخدمي المعاينة الميكانيكية في لبنان، اوضح ان " الشركة تذرعت بأسباب اقتصادية لصرف الموظفين فتوجه هؤلاء الى المسؤولين بطريقة مهذبة لعدم الاحتكاك معهم غير انه ما لبث ان تحول ملفهم الى النيابة العامة". ووصف الاسمر هذا التصرف " بالفوقي والسلطوي"، مشيراً الى ان " هناك اجراءات معيبة تحدث لليد العاملة اللبنانية لا نجدها لدى اليد العاملة الاجنبية، فهناك تحكمّ باليد العاملة اللبنانية وما نراه هو جزء من هذا الاستغلال لها". وفي السياق عينه، ومن منطلق ان "زمن الصرف التعسفي ولّى"، طلب الاسمر من المصروفين الى الهدوء والتروي، كما دعا مسؤولي الشركة الى " العودة عن القضاء لان سبب الصرف غير منطقي كما دعا الى فتح الحوار والجلوس بهدوء مع المسؤولين لايجاد حل يرضي الطرفين". كذلك، وجه نداء الى الدولة " لتستعيد مرافقها ولا سيما انشاء مؤسسة عامة للمعاينة الميكانيكية، لأن الموظف يتبع المؤسسة وليس رب العمل، وعلى المعاينة الميكانيكية ان تكون تحت كنف الدولة" موضحاً ان ذلك لا يحصل الا من خلال " الاسراع بتأليف الحكومة لمعالجة كل القضايا ولاسيما الصرف التعسفي". هذا وكان الموظفون، منذ الصباح، توقفوا عن العمل في المركز الرئيسي للمعاينة في الحدث وذلك تضامنا مع الموظفين المصروفين.

Time line Adv
loading