لبنان

بري إلى بعبدا... وجلسة وداعية للحكومة

تعقد حكومة الرئيس سعد الحريري جلسة وداعية أخيرة، غداً، في القصر الجمهوري، برئاسة الرئيس ميشال عون وعلى جدول أعمالها 83 بنداً، بينها مواضيع أساسية مثل «إنقاذ قطاع الكهرباء» ودفتر شروط محطات استقبال الغاز السائل وعرض وزارة الطاقة لشراء الطاقة المنتجة من الرياح وتصديق المخطط التوجيهي لتطوير مطار بيروت الدولي وطلب وزارة الداخلية تحقيق مليون جواز بيومتري ورفع الحد الأدنى للأجور للمستخدمين في المؤسسات العامة للمياه والمصلحة الوطنية لنهر الليطاني والترخيص لمطرانية بيروت للروم الأرثوذكس بإنشاء «جامعة القديس جاورجيوس في بيروت» والترخيص بإنشاء فروع للعديد من الجامعات اللبنانية الخاصة. ومن المتوقع أن تعقد خلوة قبيل الجلسة بين عون والحريري، استكمالاً لخلوتهما الأخيرة. وفي المعلومات أنه خلال لقاء عون والحريري الاخير في بعبدا، تم عرض الخيارات المتاحة حكومياً، واتفقا على عدم إفساح المجال أمام مطالبات تؤخر التأليف، أي رفض استنساخ مسار تأليف حكومة العهد الاولى «بحيث تحول الرئيس المكلف مع رئيس الجمهورية الى موقع الدفاع وتم انتزاع حقائب منهما مثل الأشغال العامة لمصلحة تيار المردة» على حدّ تعبير مصدر معني.

توطين بالتمليك بواسطة المادة 49.. الدويهي: نعوّل على قرار المجلس الدستوري

اعتبر رئيس حركة الارض طلال الدويهي ان المادة 49 من الموازنة هي عملية توطين بالتمليك ومفاعيلها معروفة مهما كانت نوعية الاقامة (دائمة او مؤقتة). واردف قائلا "تمليك ابناء الجوار يهدد السلم الاهلي خصوصا في ظل المنافسة في العمل والاكتظاظ السكاني الخانق". وشدد على ضرورة "التفكير اليوم في كيفية حماية بلدنا وحماية عيش المسيحيين والمسلمين اللبنانيين مؤكدا ان القوانين يجب ان تراعي وجودنا سوية في لبنان من دون اي تغيير ديموغرافي". وختم الدويهي قائلا "نعوّل على قرار المجلس الدستوري لانه ضمير لبنان ويتصف بالنزاهة، وعلى السياسيين التفكير ماليا قبل التشريع خصوصا ان النظام الاقتصادي اللبناني غير واضح وبات هناك حصانة مطلقة لحماية المصالح الخاصة وادخال اي عنصر غريب إلى البلد امر مرفوض".

Advertise with us - horizontal 30
loading