مجلس الأمن

بالفيديو- ناديا روت قصتها امام مجلس الامن: تبادلونا كالهدايا

قالت امرأة أيزيدية إنها تعرضت للإغتصاب والتعذيب وبيعت إلى الرق الجنسي من جانب تنظيم "داعش"، وذلك أثناء روايتها لقصتها المروعة خلال اجتماع لمجلس الأمن بشأن الإتجار في البشر الأربعاء. وشجب المجلس الذي عقد أول اجتماع له على الإطلاق للتركيز فقط على الإتجار بالبشر أثناء الصراع، تلك الممارسات من جانب داعش والجماعات الإرهابية والمسلحة الأخرى ومن بينها بوكو حرام وجيش الرب للمقاومة. وأوضحت نادية مراد باسي (21 عاماً)، وهي عراقية من الأقلية الأيزيدية، اختطافها وبيعها إلى الرق من جانب "داعش" الذي يهدف إلى القضاء على رفاقها بشكل ممنهج. وأضافت أن التنظيم "لم يسع فقط لقتل نساءنا وفتياتنا، لكنه أخذنا كسبايا وكسلعة يتم تبادلها".

Advertise
loading