مجلس الامن

إقالة مدير المخابرات الجزائري وإلحاق الدائرة بالدفاع

أفادت المعلومات الصحافية عن إقالة مدير المخابرات الجزائري وإلحاق الدائرة بوزارة الدفاع. فقد ذكرت قناة النهار التلفزيونية الخاصة أن مدير المخابرات الجزائرية عثمان طرطاق عُزل من منصبه. وكان طرطاق، وهو لواء متقاعد من الجيش، حليفاً للرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي استقال يوم الثلاثاء في ظل احتجاجات حاشدة. وكشفت "النهار" أن طرطاق غادر مكتبه مساء الخميس بصفته أيضا مستشار رئيس الجمهورية المكلف بالتنسيق بين المصالح الأمنية. ونقلت عن مصادر لم تذكر هويتها أنه تقرر إلغاء المنصب، الذي تم وضعه خصيصاً للواء طرطاق، على مستوى رئاسة الجمهورية، والذي جعله في وضع غير طبيعي. كما أوضحت أن العسكريين يخضعون لمصالح وزارة الدفاع الوطني، لكنهم في الواقع جرت هيكلتهم كجهاز تابع لمصالح رئاسة الجمهورية، مضيفة أن هذا الوضع يعتبر وضعا غير طبيعي، يجعلهم يفلتون من تدابير الرقابة والتفتيش التي يخضع لها العاملون في المؤسسة العسكرية، ويسمح إلغاء التبعية لرئاسة الجمهورية برقابة أكبر على العسكريين.

Time line Adv
Agem Australia 2019
loading