مجلس الوزراء

Advertise

الجامعة اللبنانية: مكتسبات بالقطارة والقانون نفسه منذ 47 عاماً!

دعا جورج قزي الى وضع استراتيجية لتطوير الجامعة اللبنانية آملأً ان يؤخ التوازن الطائفي بعين الاعتبار لدى ادخال الاساتذة الى الملاك. قزي، وفي حديث الى صوت لبنان 100,5، اشار الى انه "منذ 47 سنة تم وضع قانون للجامعة اللبنانية فنحن بحاجة الى استراتيجية لتطوير الجامعة اللبنانية". واوضح انه " من الناحية الادارية واللوجستية، هناك عامل خارجي لمشاكل الجامعة وهو ناتج عن تعاطي الدولة مع الجامعة اللبنانية فهي صحيح انها تعطيها مكتسبات انما يحصل ذلك "بالقطارة" وبعد معاناة طويلة". كما تساءل: " هل الدولة تعطي موازنة كاملة وصحيحة لصرح علمي عريق كالجامعة؟ طبعاً لا، فهي تطبق سياسة التقشف في التعليم، هذا فضلاً عن المناقصات التي ليست ضمن الشفافية". اضافة الى ذلك، ان الخلل الحاصل في الجامعة، وفقاً لقزي، ينتج من ان " الدولة حاصرة التفرغ بمجلس الوزراء"، داعياً في هذا الاطار الى " المساواة، العدالة والتوازن". وكان قزي قد شاار الى انه على الرغم من كل التحديات التي تحيط بالجامعة اللبنانية، الا ان مستواها لم يتغير، قائلاً: "نحن نفتخر بالمستوى العلمي لاساتذة الجامعة اللبنانية وطلابها".

هل ستبصر الحكومة النور.... في عيد الفطر؟

نقلت صحيفة الحياة عن مصادر سياسية مواكبة لعملية تأليف ​الحكومة أن مطالب الفرقاء بالتوزير وبالحصص الوزارية لن تتضح في شكل نهائي قبل غد في نهاية الاستشارات الرسمية التي سيجريها الرئيس المكلف ​سعد الحريري​ مع ​الكتل النيابية​، وتنتهي في اليوم ذاته، مشيرة إلى أن المواقف التي صدرت في اليومين الماضيين أفرزت بين الجدي وبين الإعلامي من العُقد التي يُحكى عنها.

loading