محمد شقير

بري للهيئات الاقتصادية: سيكون هناك حكومة قريبًا

استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري وفدا من الهيئات الاقتصادية برئاسة رئيسها محمد شقير وعضوية رئيس جمعية المصارف جوزف طربيه وعميد الصناعيين جاك صراف ونائب رئيس اتحاد الغرف محمد لمع. وجرى عرض للوضع الاقتصادي والمالي في لبنان. وقال شقير بعد اللقاء: "كان اللقاء مع دولته ممتعا ومفيدا، وكما ترون دخلنا ولم تكن البسمة على وجوهنا وخرجنا من اللقاء مبتسمين. وقد طمأنا دولته، ونحن مطمئنون ومتفائلون ان شاءالله بان يكون هناك حكومة قريبا، وهذا هو مطلبنا الوحيد كهيئات اقتصادية وقطاع خاص لكي ننقذ الوضع الاقتصادي وتعود البلد للنهوض بكل المشاريع التي بدأتها الحكومة. كان الاجتماع جيدا ومفيدا ونحن مرتاحون، ونتمنى لدولته طول العمر وان يبقى بهذا التفاؤل والدعم".

سلامه: الليرة ثابتة والوضع الاقتصادي تحت السيطرة

عقد في مقر غرفة بيروت وجبل لبنان اجتماع موسع بين الهيئات الاقتصادية برئاسة محمد شقير وحاكم مصرف لبنان رياض سلامه، وحضره ايضا عدد من رؤساء النقابات والجمعيات الاقتصادية، وخصص للبحث في الاوضاع الاقتصادية والتشاور في الخطوات التي من شأنها تعزيز اوضاع القطاعات الاقتصادية المختلفة.

الهيئات الإقتصاديّة: الإقتصاد أولاً ثم أولاً

تسعى الهيئات الاقتصادية الى ان يكون الاقتصاد اولاً في لبنان، بعد ان طغت السياسة على كل محافل الاحداث وفي كل مفاصل الازمات التي يتعرض لها لبنان مما ادى الى «انهاك» هذا الاقتصاد وتراجع مناعته الاقتصادية التي كانت احد مفاتيحه الاساسية في استمرار هذا الاقتصاد وعدم سقوطه في اللاعودة. ومن اجل هذه الغاية كانت «الوثيقة» التي اطلقها مع افرقاء الانتاج الاخرين اي الاتحاد العمالي العام ونقابات المهن الحرة تحت عنوان «الاستقرار للاستمرار»: وحدتنا - انتاجنا - مناعة وجودنا وبقائنا، ودولة المؤسسات ارادتها ولا تزال غداة انتخاب رئيس الجمهورية وبعد انطلاقة حكومية رفعت في عشرة اشهر رصيدها في سوق الاسهم السياسية والاقتصادية وسعت لتعزيز الثقة لدى المواطن عاملاً وصاحب عمل ومهنة، واكبتها ورشة تشريعية استجابت لصوت الناس وهمومهم.

loading