محمد فنيش

ماذا كشف بعض الوزراء بعد جلسة أمس؟

قالت وزيرة الداخلية ريّا الحسن لـصحيفة الجمهورية انها لم تجتمع بعد مع وزير الدفاع. لكنها أوضحت بحسب الصحيفة ان اقتراحه سحب التكليف من الجيش اللبناني مهمات الأمن في الداخل لا يمكن تطبيقه بسهولة، فهو إذا أراد هذا الأمر فليفصل عديداً من الجيش ليلتحق بقوى الأمن الداخلي لأننا بخمسة وعشرون الف عنصر أمني لا يمكننا أن ننفذ كل المهمات المطلوبة. وأضافت للصحيفة : «نحن نقول أننا نريد تطبيق القانون بالنسبة إلى الضمائم الحربية، أما التوزيع بين التدابير 1و2و3 فيتم بناء على اقتراح وزيري الدفاع والداخلية ويعرض على طاولة المجلس الأعلى للدفاع ثم يطرح في مجلس الوزراء للموافقة عليه. أما داخل الموازنة فلا يمكن التفكير إلاّ بتطبيق قانون الدفاع في ما يخص الضمائم الحربية. وفي ما يتعلق برواتب التقاعد فستكون هناك ضريبة دخل على الجميع». وقال وزير المال علي حسن خليل لـصحيفة الجمهورية: «الجلسة كانت منتجة جداً، ادخلنا خلالها مواد جديدة إلى الموازنة. وبدأنا بنقاشات معمقة جداً». وبدوره قال الوزير محمد فنيش لـصحيفة الجمهورية: «دخلنا في مرحلة هندسة الموازنة، ربما نحتاج إلى جلستين أو أكثر للانتهاء من درس الموازنة». وقال وزير العدل البير سرحان لـصحيفة الجمهورية: «لقد اتخذنا قراراً بخفض عشرة في المئة على صندوق تعاضد القضاة مثله مثل بقية الصناديق، وسأجتمع غداً(اليوم) للبحث في هذا الأمر، واقناعهم بالعودة عن الاضراب، الذي يعارضه مجلس القضاء الأعلى في الاساس».

لجنة صياغة البيان الوزاري: متفقون على كل البنود

تعقد لجنة صوغ البيان الوزاري اجتماعها الثاني وقد تحدث عدد من الوزراء أعضاء اللجنة قبيل دخولهم الاجتماع. الوزير سليم جريصاتي قال: "سنعمل على ادخال هامش واسع في البيان الوزاري لوزير شؤون النازحين ونؤكد أن الحكومة لن تألو جهداً من اجل عودة آمنة وكريمة للنازحين الى بلادهم". الوزير محمد فنيش لفت الى أن لا خلاف على الفقرة المتعلقة بالمقاومة اذا أبقيت كما كانت في الحكومة السابقة. أما الوزير جمال الجراح فقال رداً على سؤال عما اذا كان هناك اتفاق على بند المقاومة: "متفقون على كل البنود". بدوره استبعد الوزير علي حسن خليل حصول أي خلاف على البنود السياسية. الوزير أكرم شهيب قال: "إن شاء الله ننتهي اليوم من صياغة البيان الوزاري".

loading