مروان حمادة

خبر سار لأهالي طلاب التعليم المهني والتقني

أصدر وزير التربية والتعليم العالي مروان حماده قرارا قضى بإعادة رسوم التسجيل في معاهد ومدارس التعليم المهني والتقني الرسمي إلى ما كانت عليه سابقا، وذلك بعدما تلقى العديد من المراجعات من أهالي الطلاب الذين عبروا عن عدم قدرتهم على تحمل الزيادات التي كان قرر اعتمادها اعتبارا من العام الدراسي الجديد ٢٠١٧/٢٠١٨. وكانت الرسوم التي طاولتها الزيادة راوحت بين ٩٥٠٠٠ و ١٤٥٠٠٠ ليرة وذلك بحسب الشهادة وكان مقررا أن تخصص لتغذية صناديق المعاهد والمدارس الفنية لتغطية نفقات النظافة والخدمة والمواد الاستهلاكية للدروس التطبيقية وليس لتوضع في الخزينة العامة. وبنتيجة مراجعات الأهالي أصدر الوزير حماده قرارا قضى بتحديد رسوم التسجيل في التعليم المهني بحسب ما كانت عليه قبل الزيادة، كما نص على إعادة فرق الزيادة التي تم استيفاؤها من الطلاب إلى أصحابها وذلك اعتبارا من العام الدراسي الجديد ٢٠١٧/٢٠١٨.

Time line Adv

المحكمة الدولية تسمّي متهمين جددا

تحلّ الذكرى الثالثة عشرة لمحاولة اغتيال وزير التربية النائب مروان حمادة في الأول من تشرين الأول 2004، بالتزامن مع اقتراب صدور القرار الإتهامي في محاولة اغتياله عن المحكمة الدولية الخاصة بلبنان لمحاكمة المتهمين في جريمة اغتيال رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري في الرابع عشر من شباط 2005، انطلاقاً من ترابط هذه المحاولة ومحاولة اغتيال نائب رئيس الحكومة السابق الياس المر واغتيال الأمين العام السابق للحزب الشيوعي اللبناني جورج حاوي، بجريمة اغتيال الحريري. وعلمت «الحياة» أن هذا الترابط الذي توصلت إليه أخيراً المحكمة الدولية يأتي تحت بند «القضايا المتلازمة» بين كل هذه الجرائم، في ضوء ما توصل إليه المدعي العام لدى المحكمة الدولية القاضي نورمن فاريل الذي زار لبنان قبل أسابيع والتقى رئيس الحكومة سعد الحريري وحمادة والمر. ويفترض أن يكون القرار الاتهامي الذي يعده فاريل جاهزاً في الأسبوعين المقبلين ليرفعه إلى قاضي الإجراءات التمهيدية في المحكمة الخاصة بلبنان دانيال فرنسين، الذي تعود إليه صلاحية إحالة هذا القرار على المحكمة الدولية باعتبار أن عناصر الاتهام فيه كاملة.

loading