مروان حمادة

حماده: إلى متى يستمر الصمت حيال مجزرة النظام السوري في الغوطة؟

سأل وزير التربية والتعليم العالي مروان حماده "إلى متى يستمر الصمت المريب الرسمي والإعلامي والشعبي حيال المجزرة المتمادية التي يقترفها النظام السوري وحلفاؤه في الغوطة وريف دمشق الشرقي؟". وقال في تصريح: "بئس النأي بالنفس إذا كان يفرض على شعب بأسره وعلى مسؤوليه قمع ضمائرهم والتنكر لأبسط مشاعرهم الإنسانية والتخلي عن مسؤوليتهم الوطنية، خصوصا ان ما يجري الآن من قتل وتشريد سينعكس حتما على لبنان بمزيد من النازحين وبأعباء إضافية قبل إنعقاد مؤتمر بروكسيل-2". وأضاف: "في الوقت الذي يتطلع المجتمع الدولي الى مناطق آمنة فعلا في سوريا، نرى هذا المجتمع لامباليا بمجزرة رهيبة تقضي على كل الآمال بحل سياسي لمحنة السوريين".

حماده يحقق بالشهادات المزورة

تابع وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة منذ مساء السبت التقرير الإخباري الذي نشرته إحدى المحطات التلفزيونية والمتعلق بإقدام أحد المعاهد الجامعية على بيع شهادات بحسب ما ورد في التقرير، وكلف المدير العام للتعليم العالي الدكتور أحمد الجمال تحرير رسائل عاجلة إلى الأجهزة الأمنية التي ورد في التقرير أنها ارتكزت على شهادات من المؤسسة المعنية، كما كلفه فتح تحقيق إداري مع المؤسسة الجامعية المعنية ورفع نتيجته إلى الوزير، ومن ثم إدراج هذا الأمر على اول جلسة لمجلس التعليم العالي لمتابعة القضية ورسم خطة لمراقبة كل المؤسسات التي كانت حصلت على تراخيص في مراحل سابقة، والعمل مع المؤسسات الدستورية على تسريع إقرار إنشاء الهيئة الوطنية لضمان الجودة في التعليم العالي.

loading