مروان حمادة

تظاهرات المعلّمين كتلة نار تكبر... العام الدراسي «سلّة مثقوبة»؟

لن يحار وزير التربية والتعليم العالي مروان حماده في تحديد الملفات التي سيطرحها اليوم في اجتماعه مع الكوادر الإدارية والتربوية بعيداً من الإعلام. بدءاً من الارتباك الذي يُرافق انطلاق العام الدراسي، وزاده الفتيل الذي اشتعل بعد إعفائه رئيسة دائرة الامتحانات الرسمية هيلدا خوري من مهامها، وصولاً إلى قضية القدرة الاستيعابية للمدارس الرسمية بعد «هجمة» الطلاب إليها. في هذا الإطار، قال مصدر خاص لـ»الجمهورية» إنّ «الضغط على الوزارة والسهام من كل الجهات «مِنهَدّي مشكلة، بتولَع قضية»، مشيراً إلى أنّ «معظم الحلول لا يمكن لمعاليه البَتّ بها ما لم تتشكّل حكومة، وانّ التعيينات خلقت تشنجات نحن في غنى عنها». كذلك ستحضر أزمة الـ15 ألف متعاقد، التي بلغت ذروتها بلجوء المعلّمين إلى قطع الطريق أمس.

جميل السيّد عشية مرافعات لاهاي: أرى رفيق الحريري يتقلّب ويكتوي غضباً في قبره!

عشية انطلاق المرافعات في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان في لاهاي، غرّد النائب جميل السيّد كاتِبا عبر تويتر:"غداً مرافعات المحكمة الدولية بإغتيال الحريري!

اسود يدعو الى اقالة مروان حمادة: حقير!

شنّ النائب زياد اسود هجوما على وزير التربية في حكومة تصريف الاعمال مروان حمادة فكتب عبر تويتر:" تزوير شهادات وسرقة مخصصات الامتحانات لم تمرّ مع هيلدا خوري ..وزير التربية جزء من منظومة فساد وغطاء مع تيار المستقبل...عندما تقولون اننا عنصريون تثبتون انكم حقيرون".وأضاف:"ادعو وزراء التيار الى اقالة من ينتمي الى مروان حمادة وفريقه وليكن الاسلوب نفسه عبرة لمن اعتبر طالما ان الكيدية والميليشياوية طاغية والحكم ليس للقوانين والاخلاق بل للتشبيح والشبيحة".

loading