مشكلة الكهرباء

العهد يطفئ غدا شمعته الثانية: نجاحات...وإخفاقات!

عامان مرا على دخول العماد ميشال عون الى قصر بعبدا رئيسا للجمهورية في 31 تشرين الاول 2016، "مدجّجا" بتسوية "ثلاثية الابعاد" شبك خيوطَها رئيسُ القوات اللبنانية سمير جعجع الذي كان المبادر الى دعم ترشيحه، ورئيس تيار المستقبل سعد الحريري الذي قرر آنذاك اتخاذ الموقف عينه لإخراج البلاد من تحت سيف الشغور الرئاسي الذي كاد يقضي عليها، والتيار الوطني الحر. فوُلد من رحم هذا التفاهم، عهد جديد، شهد طلعات ونزلات، وأتاح تحقيق الكثير في بعض المجالات لكنه تعثر في مجالات أخرى.

Time line Adv

كتابان من مصلحة الليطاني الى محافظ البقاع.. وهذا ما جاء فيهما

تقدمت المصلحة الوطنية لنهر الليطاني بكتابين الى محافظ البقاع القاضي كمال ابو جودة، فطلبت في الاول منع بلديتي جب جنين وخربة قنافار من التعدي على استملاك المصلحة الوطنية لنهر الليطاني، والزامهما بازالة مكب النفايات المقام في استملاك المصلحة على العقارات ذات الرقم 313 و314 و315 و316 و322 و323 و324 و325 من منطقة خربة قنافار العقارية.والكتاب الثاني يتعلق بطلب منع بلدية القرعون واحد المتعهدين التابعين لشركة kva المتعاقدة مع كهرباء لبنان من ازالة اعمدة كهرباء تابعة للمصلحة من العقار 3405 بعلول، وذلك بالتواطؤ مع المدعو بلال حجازي، الذي قام بالتعدي على استملاك المصلحة وبدل قيام البلدية بمنعه وازالة التعدي عمدت الى تسهيل قيامه بازالة اعمدة المؤسسة، وتجدد المصلحة طلب عدم اعطاء اية استثناءات في الاشغال العقارية على عقاراتها واستملاكها على نحو يسهل التعدي على الاملاك العامة.

loading