مشكلة المياه

هل نشرب من مياه بيروت وجبل لبنان؟

أعلنت مياه بيروت وجبل لبنان في بيان، أن المياه سليمة وخالية من الجراثيم خلال شهري تشرين الثاني وكانون الاول من العام 2016، وجاء كالآتي: "نفيدكم انه بعد إجراء الفحوص الجرثومية والكيمائية على عدة عينات من المياه المستثمرة والموزعة من قبل مصالح المياه المدموجة في المؤسسة، خلال شهري تشرين الثاني وكانون الاول من العام 2016، تبين وفقا لنتائج الفحوص الجرثومية ان المياه سليمة وخالية من الجراثيم، وكذلك فان الفحوص الكيميائية تثبت ان المياه لا تشكل ضررا على الصحة، وهي تدخل في معظمها في إطار الجودة والنوعية للمياه الصالحة للشرب المعتمدة عالميا، وهي مرتبطة بطبيعة المواقع الهيدروجيولوجية وهي تتأثر بعدم وجود نطاق حماية لمصادر المياه الجوفية في هذه المنطقة.

المياه مقطوعة... والمؤسسة تبرر

أعلنت مؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان للمواطنين الكرام ما يلي: "لما كانت المتساقطات في الموسم الفائت لم تتعد 420 ملم مقارنة مع المعدل العام الذي يبلغ حوالي 700 ملم، مما ادى الى انخفاض كبير لكميات المياه في الينابيع كافة التي تعتمد عليها المؤسسة لتوزيع المياه، كما توقف عدد من الآبار الارتوازية التابعة للمؤسسة، الامر الذي اوصل الى هذا الواقع الصعب الذي يعاني منه المواطنون. علما انه اعتبارا من شهر آذار المنصرم،

Time line Adv
loading