مصر

ياسمين صبري: حياتي الخاصة خط أحمر

صرّحت الفنانة الشابة ياسمين صبري بأنها تنتظر عرض آخر أعمالها الفنية وهو فيلم “الديزل” مع محمد رمضان في عيد الأضحى، مشيرة إلى أنها تتابع فيلمها الجديد “ليلة هنا وسرور” مع الفنان محمد عادل إمام، مشيرة إلى أنها سعيدة بما حققته في الوسط الفني حتى الآن. وأوضحت ياسمين صبري، أنها لا تهتمّ بالشائعات التي تُثار حولها، وأنها تردّ عمليا إذ أثيرت شائعة إصابتها بقطع في الرباط الصليبي وهي سليمة والحمد لله، وحول زواجها مرة أخرى ولم تعلن بيّنت أن حياتها الخاصة “خط أحمر” ولا تسمح لأحد وبخاصة الصحافة باقتحامها، مذكّرة أن هناك مجموعة كبيرة مِن الفنانين قدموا للسينما العديد من الأدوار واستطاعوا أن يبعدوا حياتهم الخاصة عن الإعلام تماما، منهم فاتن حمامة وأحمد مظهر ومحمود مرسي وأحمد رمزي. وقالت الفنانة الشابة إنها تقرأ أكثر مِن عمل للاختيار، موضحة أنها تختار ما يُميّزها دائما، وعن زيارة مدينتها الإسكندرية أشارت إلى أنها تحبّها ولا تستطيع الابتعاد عنها، كما أنها تحبّ الحياة هناك وتذهب إلى القاهرة في وقت التصوير فقط فهي تعشق الإسكندرية، وعن قراءتها أشارت إلى أنها تقرأ العديد من الأعمال الأدبية الجديدة، موضحة أنها تتابع كل ما يصدر أيضا من مجلات وصحف فنية، وعن أمنيتها أوضحت أنها تتمنى لمصر أن تتقدم دائما وتتمنى لكل الدول العربية السلام والأمان.

سوما تعود للساحة الغنائية بأغنية سينجل

أكدت المطربة سوما على إستعدادها من أجل مفاجأة جمهورها بالعودة لنشاطها الغنائى بشكل أكبر خلال الفترة القادمة بعدما غابت مؤخراً بسبب ظروف حالت دون غنائها، أبرزها العملية التي تعرضت لها فى أحبالها الصوتية. سوما كشفت عن تحضيرها حالياً لأغنية سينجل تطرحها قريباً، بعدها تجهز من أجل ألبوم غنائى تعمل عليه، كما أكدت علي رفضها فكرة الاكتفاء بالسينجلات مثلما يقوم أغلب المطربين حالياً، وذلك لإيمانها بأهمية وقيمة الألبوم الغنائى للمطرب وللساحة الغنائية لذا لا ينبغى إهمال العمل عليه.

ميرهان حسين تغيب عن جلسة المحاكمة

تغيبت الممثلة المصرية ​ميرهان حسين​ عن جلسة المحاكمة في الدعوة المتهمة فيها بالقيادة تحت تأثير الكحول، والتعدي علي موظف عام أثناء تأدية وظيفته، فأصدرت المحكمة قراراً بتأجيلها إلى الـ2 من شهر تموز المقبل. وجاء قي قرار أيضاً تأجيل محاكمة ضابطي بقسم شرطة الهرم، متهمين بالتعدي علي حسين وهتك عرضها وسبها. وفي تفاصيل الحادث أنه وأثناء ارتكاز قوة أمنية بطريق المنصورية دائرة قسم شرطة الأهرام تمّ الطلب من سيارة التوقف لكنها رفضت مشرعةً وتخطت الحاجز لتصطدم بحواجز الارتكاز البلاستيكية، مما نتج عنه سقوط أحد ضابط قوة الكمين أرضًا، فما كان من القوة الأمنية إلا إيقافها بإستخدام السلاسل الحديدية.

loading