مصر

البشير في القاهرة اليوم ويبحث مع السيسي قضايا المنطقة

يتوجه الرئيس السوداني عمر البشير إلى القاهرة في زيارة عمل قصيرة يجري خلالها محادثات مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، تتناول العلاقات الثنائية بين البلدين وقضايا إقليمية ودولية ذات اهتمام مشترك. ويُتوقع أن تتناول القمة المصرية - السودانية أيضاً قضية الاحتجاجات التي يشهدها السودان منذ أسابيع. وتأتي زيارة البشير للقاهرة في وقت دعا فيه معارضون سودانيون إلى مزيد من الاحتجاجات ضد حكومته. وذكرت وكالة الأنباء السودانية الرسمية (سونا)، أن البشير سيجري خلال زيارته للقاهرة، مباحثات مع الرئيس السيسي تتناول العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. وأكد البشير، خلال استقباله وزير الخارجية المصري سامح شكري في الخرطوم الشهر الماضي، متانة العلاقات بين بلاده ومصر، ووصفها بأنها تاريخية ومتطورة في المجالات كافة. في غضون ذلك، أعلن «تجمع المهنيين السودانيين»، الذي يقود المظاهرات الجارية في السودان منذ أكثر من شهر، شكلاً جديداً من أشكال الاحتجاجات التي تطالب بتنحي الحكومة، إذ دعا إلى اعتصامات في الميادين والساحات العامة في الخرطوم اليوم الأحد. وأوضح بيان صادر عن «تجمع المهنيين»، أمس، أن الاعتصامات ستنفذ في كل محليات ولاية الخرطوم وفي الميادين المعروفة داخل الأحياء. وكان «تجمع المهنيين» قد اعتبر في نشرة صحافية، أمس، أن الشعب يتجه الآن نحو مرحلة جديدة في التحرك من أجل التغيير، مضيفاً أن «الوعي الذي نظم صفوفنا تحوّل إلى المنابر»، في إشارة إلى فيديوهات وتسجيلات صوتية تداولتها وسائط التواصل الاجتماعي لرجال دين أيدوا التحركات الشعبية في خطب من على منابر مساجدهم. وتجيء خطوة الاعتصام داخل الأحياء امتداداً لمظاهرات واحتجاجات مختلفة عمت مدن البلاد منذ 19 كانون الأول الماضي. وتولى «تجمع المهنيين السودانيين» الدعوة إلى هذه الاحتجاجات ودأب على إعلان مواعيدها ومواقع انطلاقها، قبل أن تلتحق به قوى معارضة منضوية في التحالفين الرئيسيين؛ «نداء السودان» و«قوى الإجماع الوطني»، وتنظيمات مدنية أخرى انضوت فيما يُعرف بـ«تحالف قوى التغيير». وتمسك المحتجون بمطلب تنحي الرئيس البشير وحكومته، وحاولوا مراراً إيصال مذكرة بهذا الشأن للقصر الرئاسي أو البرلمان، لكن قوات الأمن منعتهم من ذلك. وتأتي خطوة إعلان الاعتصام الجديد الأحد، بعد يوم واحد من إعلان المعارض الأبرز رئيس الوزراء السابق الصادق المهدي تأييده للاحتجاجات وتوجيهه لقواعد حزبه (الأمة) وطائفة الأنصار الدينية بالمشاركة فيها. وتقول الحكومة السودانية إن 30 محتجاً قُتلوا في المظاهرات التي تشدها البلاد، بيد أن الصادق المهدي تحدث عن 50 قتيلاً. في غضون ذلك، اعتصمت طالبات في جامعة الأحفاد للبنات، وهي جامعة نسوية عريقة في أم درمان، داخل مباني الجامعة تضامناً مع المتظاهرين، فيما أجلت الدراسة لأجل مسمى في جامعتين خاصتين.

كم أغنية يتضمن ألبوم رامي صبري الجديد؟

كشف الفنان ​رامي صبري​ عن أن ألبومه المقبل سيتضمن 5 أغان، حيث انه كتب عبر حسابه الخاص على أحد مواقع التواصل الاجتماعي قائلاً: "صباح الخير جمهورنا المحترم بيوصلني مسجات كتير أوي وبشوف كومنتات كتير أوي علي انكم عايزين الشغل الجديد يبقي دي الفترة الأولانية اللي هي ألبوم حبيبي الأولاني وغمضت عيني ... يعني عاوزين أغاني هاديه كتير .. أولا أنا بعمل أغاني هادية كتير جدا في كل ألبوم لأني بحبها أولا وثانيا عشان عارف أن الجمهور الأكتر بيحب الأغاني الرومانسية والدرامية". وتابع : "لما تيجي تعمل ألبوم بتلاقي أن لازم نعمل كل الأنواع عشان كمان يبقى فيه تنوع أكتر في أشكال الأغاني وعشان الأغاني السريعة تشتغل في حفلات وافراح ومناسبات والجمهور يسمع الاغاني في كل الأماكن وعشان انا كمان كفنان مصري اقدر انافس واكبر اسمي بحتاج نوعية الاغاني السريعه عشان دايما الاغاني السريعة هيا اللي بتقدر بيها تخلي الناس تفرح أكثر مثلا ذي آخر اغنيه ( مبروك علينا) فا معلش اني مبعملش كل الالبوم اغاني هاديه عشان الاسباب اللي قولتها في البوست ". وختم بالقول: "والالبوم الجاي هيبقى فيه 5 اغاني دراما ان شالله .. وأخيرا أتمنى التوفيق والنجاح دائما لكل الناس".

loading