مصطفى علوش

علوش: الحريري حدد خياراته وسأكون الوزير الشمالي غالب الظن

رأى القيادي في تيار المستقبل النائب السابق د ..مصطفى علوش أن الامور مازالت عالقة عند نقطة الصفر في موضوع تشكيل الحكومة، وان ما يشاع عن عراقيل خارجية غير دقيق، لأن المشكلة الرئيسية تكمن بالعقد المسيحية وتحديدا برغبة رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل في السيطرة على مجلس الوزراء تحت عنوان «مشاركة الجميع»، معتبرا بمعنى آخر ان ما يسعى اليه باسيل هو الالتفاف على اتفاق الطائف لجعله غير ذي قيمة عملية وحتى دستورية فيما خص صلاحيات رئاسة الجمهورية، الأمر الذي يؤكد ان مهمة الرئيس المكلف مازالت طويلة.

علوش: التعثر لا يزال قائما

كشف النائب السابق والقيادي في تيار المستقبل مصطفى علوش، في اتصال مع "القبس" الكويتية ان اعلان رئيس الحكومة المكلّف سعد الحريري اقترابه من الحلحلة يعني ان الحوار لا يزال قائماً ولم ينقطع، لكن «عملياً العقد الثلاثة الأساسية لا تزال قائمة». ولفت علوش الى ان الرئيس الحريري يجري اتصالاته مع كل القوى ليتوصل الى خيار يوافق عليه رئيس الجمهورية، مؤكدا ان الحريري متفائل بإمكان تجاوز العقبات. ولدى سؤاله عن تمحور الاتصالات الحكومية بين عون والتيار الوطني الحر من جهة، والحريري ومعه الحزب التقدمي الاشتراكي والقوات اللبنانية من جهة أخرى، فيما نلحظ غياب المواقف المعلنة من مسار التأليف على ضفة الثنائي الشيعي، قال علوش ان الثنائي الشيعي سيحصل على الوزارات الست للطائفة الشيعية، كاشفاً ان حزب الله سعى خلال مشاورات التركيبة الوزارية للحصول على وزارات خدماتية، الا أنه فرمل اندفاعته بعد اعلان الكنديين عن عدم تعاونهم مع أي وزارة يتولاها حزب الله.

المشنوق خارج الحكومة.. وهذا سبب استبعاده!

في موازاة الجهود المبذولة لتشكيل الحكومة اللبنانية العتيدة، بدأ وزراء في حكومة تصريف الأعمال توضيب أمتعتهم استعداداً لمغادرة وزاراتهم التي شغلها بعضهم لأكثر من سنة ونصف السنة، والبعض الآخر احتفظ بها منذ حكومة الرئيس تمام سلام مطلع العام 2014. رغم الاعتقاد الذي كان سائداً بأن هؤلاء ثابتون في مواقعهم ولا يشملهم الإقصاء أو التغيير. وتتعدد الأسباب التي تدفع بعض الأحزاب إلى تغيير وزراء محددين، وتسارع هذه الأحزاب إلى تبرير هذا الإجراء بأنه يحصل من ضمن التداول المعتمد في التركيبات الوزارية، إلا أن سلوك وزراء في الحقبة الماضية سيضعهم خارج السلطة الإجرائية، باعتبار أن بعضهم كانوا مشاكسين وشكلوا إحراجاً لفريقهم سواء بأدائهم أو تصريحاتهم النارية التي أحرجتهم مع القوى الأخرى، والبعض الآخر كتدبير عقابي.

loading