مطمر الكوستابرافا

خبراء كوستابرافا: الشاطئ بأكمله سيتحول مطمراً

حمّل تقرير خبراء كُلفوا الكشف على أعمال توسعة مطمر كوستابرافا الحكومة ومجلس الإنماء والإعمار مسؤولية وصول المطمر إلى ذروة قدرته الاستيعابية، عبر التغاضي عن عدم قدرة معملي الفرز في العمروسية والكرنتينا على فرز كميات كافية من النفايات، ما يؤدي إلى طمر نفايات من دون فرز، وبالتالي يدفع إلى توسعة المطامر، محذراً من أن استمرار هذه السياسة سيجعل «شاطئ لبنان بأكمله مطمراً للنفايات».في 18 تموز الماضي، أصدرت قاضية الأمور المستعجلة في عاليه رولا شمعون، قراراً بتجميد أعمال توسعة مطمر «كوستابرافا»، استجابة لعريضة تقدّم بها «تحالف متحدون» الذي طالب بـ«اتخاذ تدبير سريع بوقف توسيع المطمر (باعتباره) جريمة عدائية تعرّض سلامة المواطنين وصحتهم لخطر كبير»، وكلّفت لجنة خبراء ضمّت ولسن رزق وجهاد عبود ودافيد أبي صعب مراجعة الملف خلال شهر. لكن شمعون سرعان ما تراجعت عن القرار، في 2 آب، بعد اعتراض مجلس الإنماء والإعمار، باعتبار أن وقف توسيع المطمر قد يؤدي إلى انهيار السنسول وجرّ النفايات إلى البحر. واستندت إلى تقرير أوّلي للجنة الخبراء، جاء فيه أنه «لم يثبت أن النفايات الواردة إلى المطمر من مراكز الفرز تتضمن مواد عضوية».

فضيحة النفايات تابع: توسيع مطمر كوستابرافا بـ170 مليون دولار

قرر مجلس الوزراء توسيع مطمر كوستا برافا ونقل نفايات من برج حمود اليه وقرر مجلس الوزراء دفع 170 مليون دولار لتوسيع مطمر كوستا برافا مع ان اللجنة الاساسية المختصة والتي كانت تعمل في نقابة المهندسين سابقا وجاءت هيئة بديلة عنها وعملت لمدة 15 سنة في نقابة المهندسين اكدت ان توسيع مطمر كوستا برافا لا تزيد تكلفته عن 60 مليون دولار، فمن اين جاء مجلس الوزراء اللبناني بتلزيم السيد جهاد العرب الذي يخص الرئيس سعد الحريري توسيع مطمر كوستا برافا بـ 170 مليون دولار. وقام الوزراء بالموافقة برفع الايدي جميعهم دون اي اعتراض، ودون دراسة من شركة عالمية كي تضع الكلفة الحقيقية لتوسيع مطمر كوستا برافا. فكيف يكون شعار الدولة منع الهدر العام ويتم تلزيم مشروع كلفته 60 مليون دولار بمبلغ 170 مليون دولار؟

loading