مطمر الكوستابرافا

نفايات الإقليم في خدمة سبلين

في ظلّ تخبّط بلديات الشوف وعاليه وعجزها، منذ أربعة أعوام، عن التوصّل إلى «صيغة» واضحة لمعالجة نفاياتها، تتسارع الاتصالات بحثاً عن حل، خصوصاً أن نقل نفايات المنطقة إلى مطمر الكوستابرافا لن يدوم طويلاً، بعدما اقترب المكبّ من بلوغ قدرته الاستيعابية. في هذا السياق، التقى النائب تيمور جنبلاط، الشهر الماضي، مفوض الحكومة لدى مجلس الإنماء والإعمار وليد صافي، وعدداً من الاختصاصيين، وعلمت «الأخبار» أن «بحثاً جدياً» جرى في إمكان نقل نفايات الشوف وإقليم الخروب إلى معمل لمعالجة النفايات في منطقة السويجاني في الشوف الأعلى. وبحسب المصادر، تنقسم الخطة المطروحة إلى مرحلتين: الأولى تتضمّن تطوير معمل النفايات في السويجاني وتحديثه بتقنيات جديدة لاستقبال النفايات العضوية من منطقة الشوف ومعالجتها وفق تقنية الـGasification، لتحويلها إلى غاز الميثان وتعبئته في قوارير. وتتضمن المرحلة الثانية إنشاء معمل في المنطقة نفسها لمعالجة النفايات غير العضوية وتحويلها إلى RDF». والـ RDF هو وقود ينتج من عملية تمزيق النفايات الصلبة وتجفيفها، ويتكون إلى حد كبير من مكونات قابلة للاحتراق مثل البلاستيك والنفايات القابلة للتحلل. ويمكن استخدامه لتوفير الحرارة والكهرباء في المنشآت الصناعية لتوفير الحرارة للأفران. ولعل هذا ما يفسر حضور المدير العام لشركة ترابة سبلين طلعت اللحام الاجتماع. إذ يشير إلى «دور ما للمعمل في الخطة المطروحة». وأكّدت مصادر متابعة لـ«الأخبار» أن هناك «طرحاً جدياً باستخدام الـRDF في الفرن الحراري في معمل سبلين». الطرح الذي بدأت تتكشف ملامحه، ترك انطباعاً سيئاً لدى العديد من بلديات إقليم الخروب. وأكّد عددٌ من رؤساء البلديات لـ«الأخبار» أنّ «تصريف الـRDF في سبلين غير مقبول، وستجري مواجهته».

وهاب يهدّد: سنستخدم القوة... جربوا إذا لم تقتنعوا

غرّد رئيس حزب التوحيد العربي الوزير السابق وئام وهاب على حسابه الخاص عبر تويتر سائلاً: "بعض التافهين الذين يريدون إقفال الكوستا برافا هل لديهم بدائل أم يريدون طمرنا بالنفايات مجدداً؟". وأكّد أنّه "إذا توقفت عملية نقل النفايات من القرى سنرسل الشباب لفتح المطمر بالقوة"، مشددًا على أنّ "صحة أولادنا أهم من قرارات تافهة وسخيفة... جربوا إذا لم تقتنعوا"

فضيحة النفايات تابع: توسيع مطمر كوستابرافا بـ170 مليون دولار

قرر مجلس الوزراء توسيع مطمر كوستا برافا ونقل نفايات من برج حمود اليه وقرر مجلس الوزراء دفع 170 مليون دولار لتوسيع مطمر كوستا برافا مع ان اللجنة الاساسية المختصة والتي كانت تعمل في نقابة المهندسين سابقا وجاءت هيئة بديلة عنها وعملت لمدة 15 سنة في نقابة المهندسين اكدت ان توسيع مطمر كوستا برافا لا تزيد تكلفته عن 60 مليون دولار، فمن اين جاء مجلس الوزراء اللبناني بتلزيم السيد جهاد العرب الذي يخص الرئيس سعد الحريري توسيع مطمر كوستا برافا بـ 170 مليون دولار. وقام الوزراء بالموافقة برفع الايدي جميعهم دون اي اعتراض، ودون دراسة من شركة عالمية كي تضع الكلفة الحقيقية لتوسيع مطمر كوستا برافا. فكيف يكون شعار الدولة منع الهدر العام ويتم تلزيم مشروع كلفته 60 مليون دولار بمبلغ 170 مليون دولار؟

loading