معين المرعبي

المرعبي: على المجتمع الدولي مساعدة لبنان في ملف اللجوء

أكد وزير الدولة لشؤون النازحين معين المرعبي أن لبنان يعول على كل المؤتمرات "التي يسمح فيها الظرف لنا بأن نعبر عن معاناتنا في ملف اللاجئين". وقال المرعبي لـ"السياسة"، إن رئيس الحكومة سعد الحريري سيشارك في مؤتمر بروكسل للاجئين بعد غد ليشرح الوضع في لبنان كما هو ويحدد بشكل عام الظروف التي تحيط باللبنانيين والاجئين السوريين والفلسطينيين والعراقيين على أمل أن يتجاوب المجتمع الدولي مع متطلبات الوضع الخاص الذي يعاني منه لبنان. وأشار إلى أن "هذه الأزمة لم يتسبب بها لبنان، بل هو ضحية لها كما يعاني منها الشعب السوري والتي تسبب بها سفاح سورية، وهذا الموضوع هو من مسؤولية المجتمع الدولي وليس على لبنان وحده أن يتحمله ولا يستطيع أن يتحمله وحده بأي شكل من الأشكال".

المرعبي: ليضمن نصرالله بنفسه عودة اللاجئين

انسحبت الانقسامات نفسها بين أركان الحكومة الجديدة، خوفًا من أن تكون قضية اللاجئين التي تعتبر أكثر ملف ضاغط على الحكومة، بوابة لتطبيع العلاقات الرسمية مع النظام السوري، وهو ما ألمح إليه قال وزير الدولة لشؤون النازحين معين المرعبي لـ«الشرق الأوسط»: «لا أستطيع أن أفسر الطروحات الجديدة إلا بهذه الخانة»، داعيًا حزب الله الذي طرح أمينه العام السيد حسن نصر الله القضية أول من أمس، إلى أن «يضمن بنفسه عودة اللاجئين، ويعيدهم إلى المناطق التي يسيطر عليها في سوريا، وأن يقوم بكل ما يلزم لإقناع المشردين من أرضهم بالعودة بمعزل عن الحكومة»، مشددًا على «أننا لا يمكن أن نقوم بأي مسعى لدى النظام لعدم توفر الثقة فيه بأن سيوفر لهؤلاء اللاجئين الأمان والسلام، ولن يقتلهم ويذبحهم في المخيمات.

ريفي نحو تكتّل يضمّه وضاهر والمرعبي

لم تكن استقالة وزير العدل أشرف ريفي، التي قدّمها خطيّاً أمس إلى رئيس الحكومة تمام سلام، إلا خطوة أخيرة في مسار علاقة مأزومة بينه وبين رئيس الحكومة الاسبق سعد الحريري وتيار المستقبل تعود إلى أيام تشكيل سلام حكومته قبل أكثر من سنتين، قبل أن يخرج التباين بين الرجلين إلى العلن أخيراً. المقرّبون من الرجل وآخرون من تيار المستقبل في عاصمة الشمال، حيث الساحة الرئيسية لتبادل العتب والاتهامات بين الطرفين، لا يتردّدون في فتح الدفاتر العتيقة والجديدة حول الأسباب التي أوصلت العلاقة إلى ما وصلت اليه.

loading