مقتدى الصدر

قيس الخزعلي الذي جال على الحدود...سلّم سلاحه!

بعد ثلاثة ايام على اعلان زعيم "التيار الصدري" مقتدى الصدر، أنه وجَّه بنزع سلاح ميليشيا "سرايا السلام" التابعة لتياره وتسليمه للدولة، فضلاً عن تسليم المناطق التي تسيطر عليها بالعراق إلى الحكومة العراقية، اعلن الأمين العام لـ"حركة عصائب اهل الحق" قيس الخزعلي الذي زار بوابة فاطمة منذ ايام، "انه سيضع مقاتليه تحت إمرة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، ويكتفي بالجناح السياسي للحركة كحزب سياسي".

ماذا دار بين الصدر ونصرالله؟

أكد مصدر مقرب من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر لـ«الشرق الأوسط» أن «زيارة الصدر للعاصمة اللبنانية ليست سياسية بل عائلية»، مؤكدا أن نصر الله «ضغط باتجاه اللقاء به، ونقل له قلق المسؤولين في طهران على وحدة البيت الشيعي، وذلك بسبب تصريحات ومواقف الصدر من التحالف الوطني، وإصراره على إجراء إصلاحات جذرية في العملية السياسية العراقية».

loading