ملف الموازنة

باسيل يلوّح بالتراجع عن الاصلاحات الانتخابية ويحذّر من الاخلال باتفاق سياسي حصل

لفت رئيس "التيار الوطني الحر" وزير الخارجية جبران باسيل بعد اجتماع تكتل "التغيير والاصلاح" الأسبوعي، إلى انه "في قانون الانتخابات العام 2009 كان اللبناني يصوّت بمكان قيده، الاصلاح الكبير الذي قمنا به والذي له علاقة برفع نسبة المشاركة هو اننا قمنا بقانون قائم على فطرة، وان المواطن يمكن ان يصوت في المكان الموجود فيه ولأن هذا الامر كان بحاجة إلى الوقت لتطبيقه قبلنا ان نؤجل الانتخابات النيابية إلى ايار 2018".وأشار إلى "أنهم خرجوا بحجج تقنية وحصلت أزمة الحكومة، وغبنا تلك الغيبة واليوم نتفاجأ انهم يريدون ان يعيدونا إلى الصفر"، وقال: "ان القانون يلزم الحكومة بالقيام بالبطاقة الممغنطة وإذا لم تستطع عليها ان تخرج بقانون تلتزم من خلاله القيام بالاصلاحات في الانتخابات المقبلة".

الحريري: أثبتنا قدرتنا على مواجهة الأزمات موحدين وبطريقة حكيمة

أكد رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري أن "هذا هو الوقت الأفضل للاستثمار في لبنان، لأنه بفضل هذا الاستقرار السياسي والأمن المستتب في بلدنا، تمكنا من إرساء مفهوم أننا بلد مستقر سياسيا وقادر على مواجهة الأزمات، موحدا وبطريقة حكيمة"، مشيرا إلى أن "موازنة العام 2018 تشكل تحديا بالنسبة إلينا"، لافتا إلى أن "هدفنا هو التأكد من أن العجز المالي لن يزيد من العام 2017 حتى العام 2018، وأن نكون قادرين على مواجهة كل التحديات المالية في العام المقبل". وشدد على أنه "لن تكون لدى لبنان أي مشاكل مع الخليج، وأنه ستكون هناك الكثير من الخطوات التي سيتخذها الخليج تجاه لبنان وسيتخذها لبنان تجاه الخليج". كلام الرئيس الحريري جاء خلال حوار أجراه بعد ظهر اليوم مع المشاركين في مؤتمر القمة العالمية للأعمال Global Business Summit بدعوة من Endeavor Lebanon والجمعية الدولية للمدراء الماليين اللبنانيين LIFE، في فندق فور سيزون.

Advertise with us - horizontal 30
loading