ميشال اده

ميشال إدّه يكرّم ذاك الذي "اغتبط العميد الراحل ريمون إدّه بمزاياه يوما"

أشاد الوزير السابق ميشال إده "بما تمثله الرابطة المارونية من طاقة خلاقة في تدبير، وتطوير الشؤون العامة للموارنة وللبنانيين، مقيمين ومنتشرين، ويعزز صمود لبنان ورسوخه وسط هذه الأعاصير المدمرة التي تعصف بالمنطقة".وقال: "أجل نحفظ لبنان بمارونيته التي لم ولا تنظر الى لبنان الوطن من زاوية الموارنة حصرا، بل تنظر وتعمل للمارونية، رابطة وغير رابطة، من زاوية لبنان. ونحن بهذا نحفظ التراث الماروني، ولبنان التنوع الديني والتعدد الثقافي من الآفتين معا: العمومية والانعزال".كلام إده جاء خلال تقليده، رئيس الرابطة المارونية النقيب انطوان قليموس وسام الاستحقاق الماروني من درجة الصليب الاكبر، في حضور أعضاء المجلس التنفيذي للرابطة وفي مقرها.

loading