ميشال تامر

انتخاب بولسونارو رئيساً للبرازيل

انتُخب اليميني المتطرف جايير بولسونارو رئيسا للبرازيل بعد حصوله في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي جرت الأحد على 55,7% من الأصوات مقابل 43,3% لمرشح اليسار فرناندو حداد، بحسب ما أعلنت المحكمة الانتخابية العليا استنادا إلى نتائج فرز 88% من الأصوات. وبحسب "فرانس برس"، سيتولى بولسونارو مهامه الرئاسية مطلع العام المقبل في بلد مزقته حملة انتخابية سادها من جهة غضب عميق إزاء المؤسسات التقليدية ومن جهة ثانية نفور واسع من تصريحات أدلى بها الضابط السابق في الجيش واعتبرت مهينة للنساء والمثليين وذوي الأصول الأفريقية.

هل تطيح البرازيل بثاني رئيس بعام واحد!

فتحت أعلى محكمة انتخابية في البرازيل مجددا قضية بشأن التمويل غير القانوني للحملة الانتخابية للرئيسة المعزولة ديلما روسيف ونائبها ميشيل تامر، وهو ما من شأنه إلغاء فوزهما في انتخابات 2014 والإطاحة بتامر الذي يتولى الرئاسة حاليا. ويرى خصوم تامر أن حكما للمحكمة ضده هو السبيل للخروج من أزمة سياسية أطلقت شرارتها مزاعم فساد وجهت للزعيم المنتمي لتيار يمين الوسط، لكن قرارا بهذا الخصوص قد يستغرق أسابيع إن لم يكن شهورا، كما يمكن للرئيس الطعن عليه. وأجلت القضية في نيسان للسماح بظهور أدلة جديدة من أكبر قضية فساد على الإطلاق في البرازيل، والتي تشمل رشى بمليارات الدولارات دفعتها شركات لعشرات من الساسة والمسؤولين الحكوميين.

loading