ميشال خوري

خوري: كل الثنائيات تسعى لحقيبة سيادية وكأن السيادة في نوعية الحقيبة

غرد الأمين العام السابق لحزب الكتائب ميشال خوري عبر تويتر فقال: "كل الثنائيات تسعى لحقيبة سيادية وكأن السيادة في نوعية الحقيبة أو في مبنى حكومي، علما اننا نفهم ونسعى لبلد جيشه قوي وحدوده مصانة وإقتصاده قوي ومتين تحكمه الديمقراطية وتكون كرامة الإنسان فوق كل اعتبار. اكانت هذه شعاراتهم في الانتخابات الأخيرة؟ ثنائيات سيئة بنيت على باطل وهي باطلة.

خوري: انتفضوا وغيروا وصوتوا لنبض التغيير ليحيا لبنان

قبيل ساعات من انطلاق الانتخابات، غرد مستشار رئيس حزب الكتائب اللبنانية ميشال خوري عبر صفحته على تويتر داعياً الى الانتفاض على الواقع المعاش، وقال: "على وشك أن تدق ساعة الاستحقاق، على كل من آمن إن لبنان يستحق أن يعيش أبنائه أحرار أن يصوت لمن دافع عنه واستشهد من أجله آلاف الشهداء وقدم ما فيه من طعون وواجه الفساد والفاسدين وهم كثر ليبقى هذا البلد حر وقراره غير مقيد وسيادته كاملة". واضاف: "انتفضوا وغيروا وصوتوا لنبض التغيي ليحيا لبنان".

خوري: اي لبنان نريد؟

تحت هاشتاغ #اي_لبنان_نريد؟، غرد مستشار رئيس حزب الكتائب اللبنانية ميشال خوري عبر صفحته على تويتر واصفاً الواقع اللبناني وقال: " الوضع الاقتصادي والمالي في لبنان لم يعد يتحمل، فلا سيولة بين ايدي الناس، وخط الفقر بات يشمل أكثر من مليون ونصف مليون لبناني، والغلاء مستفحل ولا خطة إنقاذية للسلطة ، والحكومة فاشلة في الكهرباء والنازحين والاقتصاد والبنية التحتية وضرب الفساد ومنع الهدر ." واضاف بتغريدة ثانية: "أما الوضع الأمني اي الاستقرار فهو مرتبط باتفاق أهل السلطة فان اتفقوا انعمونا باستقرارهم وإن اختلفوا تحتل بيروت وشوارعها.". ودعا اللبنانيين: "ليكن الاقتراع على اي لبنان نريد. لبنان الدولة العاجزة أم الدولة القوية؟ لبنان المخطوف أم لبنان الحر، لبنان أولا أم لبنان التسوية سيئة الذكر؟"

loading