ميشال خوري

خوري: الاستقرار المزيّف!

انتقد مستشار رئيس حزب الكتائب اللبنانية ميشال خوري انعكاس الخلافات الداخلية على الجاليات اللبنانية في الاغتراب. وقال في تغريدتين نشرهما عبر حسابه الخاص على تويتر: "وضعتم الاغتراب اللبناني في الخليج تحت الخطر واليوم في بلاد أفريقيا. دعوا هؤلاء يرتزقون طالما انتم ارتضيتم ربط النزاع للوصول إلى السلطة مقابل " الاستقرار "المزيف." واضاف: "كما صدرت الثورة الإيرانية فكرها وعقيدتها والخبرة والعتاد العسكري إلى الخارج ، يصدر الأفرقاء في ٨ آذار

خوري: الصورة سوداء مع هذه السلطة لكننا ثابتون

رأى مستشار رئيس الكتائب ميشال خوري في تغريدة عبر صفحته على تويتر، ان "الصورة سوداء لكنها حقيقية"، وقال: "نريد الانتخابات لكننا نريد لبنان أولا. ملفات داخلية معقدة واخرى خارجية لا يبدو ان لها حلولا الا بالنار والبارود. نريد الديمقراطية في محيط تغمره الديكتاتورية. الامور صعبة لكن لن نستسلم طالما نسير بخطى أرادها شهداؤنا الابرار." وتابع: "الصورة سوداء مع هذه السلطة من اعلى مستوى إلى آخر حاجب في الدولة. ثابتون-مستمرون لأننا نريد الحفاظ على لبنان الذي نعرف، لبنان السيد والحر والمستقل بدون فساد ولا محاصرة. ثابتون".

Advertise
loading