مي شدياق

مي شدياق لبيار رفول: يللي اختشوا ماتوا!

توجّهت الإعلامية مي شدياق في تغريدة تناولت فيها وزير الدولة لشؤون لرئاسة الجمهورية بيار رفول. وكتبت، متناولةً مقال سابق كان كتبه رفول منذ سنوات: "سبحان مغيّر الاحوال... هل هو نفسه الذي كتب هذا المقال عام 2004 عن فساد واجرام آل الاسد، من يمدح بهم وبنظامهم اليوم ويكيل الطريق ذهابا وايابا كمنسق للعلاقات... ويجرؤ على اتهام خصومه السياسيين بالتبلّي عليه! بالمصري هناك مثل يقول: يللي اختشوا ماتوا". وأرفقت التغريدة بصورة المقال الذي كان انتشر منذ أيام على مواقع التواصل.

مي شدياق: من قبض على ظهر اللبنانيين؟

تعليقا على مرسوم التجنيس الذي يشغل الأوساط السياسية والمجتمع اللبناني نظرا لكونه فضيحة سطرتها السلطة، غردت الاعلامية مي شدياق عبر تويتر فقالت: "من قبض على ظهر اللبنانيين! اذا كان المتداول دقيقا، صفقة التجنيس أكثر من مشبوهة. تمرير المرسوم في جنح الظلام يطرح أكثر من علامة استفهام. أضافت: تبرير منح الجنسية لبعض الحالات الإنسانية كما يدعون، لا يبرر تهريب أسماء تابعة لنظام بشار الأسد في مرسوم التجنيس،غايتها التفلت من العقوبات الدولية".

مي شدياق: هناك ثلاثة أطفال ينتظرون عناق سوزان الحاج!

علّقت الاعلامية مي شدياق على اطلاق سراح المخرج المسرحي زياد عيتاني فقالت عبر تويتر:"مبروك البراءة لزياد عيتاني، لا احد يقبل الظلم، عاد اليوم الفنان الذي تمنعنا بتمثيله على خشبة المسرح".واضافت شدياق:"عناقه لابنته جعل عيوني تذرف الدموع لكن عسى إزالة الظلم عن زياد لا تستتبع بظلم سيدة لطالما شرّفت السلك الأمني وهناك ثلاثة أطفال ينتظرون عناقها". وختمت شدياق:"أطلق زياد فليطلق سراح سوزان الحاج".

loading