nabad2018.com

ناسا

السماء على موعد مع ظواهر كونية ستحبس الأنفاس

سيشهد آخر يوم في شهر كانون الثاني الجاري ليلة تحبس الأنفاس، حيث سنكون على موعد مع ثلاث ظواهر كونية، وفق ما ذكره موقع "فوربس". ويترقب علماء الفلك ، أواخر هذا الشهر، ثلاث ظواهر هي القمر العملاق والقمر الأزرق والكسوف الكلي للقمر. وشهدت ليلة رأس السنة ظهور "القمر العملاق"، الذي أطلقت عليه أيضا ناسا اسم "القمر الذئب"، وذلك بعدما ظهر بشكل واضح، على اعتبار أنه يبلغ أقرب نقطة له من الأرض. وكانت ناسا قالت آنذاك إن القمر العملاق سيعاود الظهور مرة أخرى نهاية هذا الشهر. كما ستتميز ليلة 31 كانون الثاني، بظاهرة نادرة، وهي أول كسوف كلي للقمر الأزرق منذ 150 عاما. ووصفت ناسا الظاهرة بـ"القمر الأزرق الدموي العظيم". وسيشهد يوم 31 من شهر آذار المقبل هو الآخر ظهور القمر الأزرق.

ناسا تنشر تسجيلات مثيرة من الفضاء!

نشرت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" تسجيلات صوتية قالت إنها التقطت من الفضاء. التسجيلات التي يبلغ عددها 22 تحتوي على أصوات مثيرة، وقال موقع "ناسا" إن "كوادره التقطتها داخل عدة عربات ومركبات، عبر وضع آلات تسجيل أثناء صعودها للفضاء". ونوّه الموقع إلى أن أحد الأصوات في التسجيلات قادم من كوكب المشتري. وبحسب "ناسا"، فإن هذه الأصوات تم تسجيلها عن طريق موجات راديو التقطتها الأجهزة الحساسة للمركبات الفضائية، وحوّلها علماء الفضاء إلى موجات صوتية.

تنبَّأ بنهاية العالم غداً!

انتشرت على مواقع الإنترنت في الفترة الماضية أخبار تحدّثت عن تنبؤات لمحللين ومتخصيين، بأن الأرض ستتعرض في شهر أيلول 2017 لحوادث كارثية، وكان أبرزها لديفيد ميد، الذي يصف نفسه بأنَّه متخصصٌ في الأبحاث والتحقيقات، وقد حازت تنبؤاته بنهاية العالم يوم 23 أيلول 2017، شهرة كبيرة. تقول صحيفة واشنطن بوست الأميركية، إنه لا يقول الكثير عن نفسه، أو على أقل تقدير، لا يقول أي معلومات مُحدَّدة يمكن التحقق منها. وذكرت أنه عندما سُئل عن المكان الذي يعيش فيه، أجاب فقط بأنَّه يعيش في "قلب منطقة تشهد كارثة كبرى"، وكان هذا بعد وقوع إعصار إرما. وعندما سُئِلَ عن جامعته، قال إنَّه درس علم الفلك في إحدى جامعات ولاية كنتاكي الأميركية، فيما رفض أن يصرح باسمها، مشيراً إلى مخاوف تتعلَّق بسلامته.

loading