نبيه بري

توقّعات حزب الله: لا حكومة قبل الميلاد

اذا كان جدول مواعيد الرئيس المكلف سعد الحريري عابقا بالاستقبالات ومعظمها لزوار اجانب حتى الثامنة مساء، واذا كانت معراب لم تتلق حتى الساعة اي اتصال من بيت الوسط يفترض ان يحمل لها "الخبر اليقين" ردا على اقتراحاتها في شأن حصتها في الحكومة العتيدة التي نقلها وزير الاعلام ومدير مكتب رئيس حزب القوات اللبنانية ايلي براغيد للرئيس الحريري قبل سفره، وسط ارتفاع ملحوظ لمنسوب عودة الحديث عن انها اذا رغبت بالبقاء خارج الحكومة فيجب البحث عن بديل، واذا كان حزب الله الذي دعا امينه العام السيد حسن نصرالله في آخر اطلالاته الى عدم تحديد مواعيد لولادة الحكومة لان هناك عقدا ما زالت عالقة، لا يرى ما يحمل على التفاؤل بولادة حكومية وشيكة، ما دامت العقد الثلاثية تراوح. فلا مطالب معراب تمت تلبيتها ولا مطلب توزير السنّة من خارج تيار المستقبل شق طريقه نحو المعالجة، ولا حتى عقدة حقيبة الاشغال حُلت بالكامل، كيف يمكن اذا الرهان على خروج التأليف من عنق زجاجة التأزم في الفترة الفاصلة عن نهاية الجاري، كما يتوقع الرئيس المكلف ويأمل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون؟

حزب الله يسهّل التشكيل عشية العقوبات ويتشدّد لاحقا في البيان الوزاري!

لا تزال الضبابية تكتنف المشهد الحكومي. فبين من يقول ان التشكيل لن يتأخّر وقد يحصل في الايام المقبلة، وذلك بناء على تلميح الرئيس المكلّف سعد الحريري الى ان اجتماع "كتلة المستقبل" أمس قد يكون الأخير برئاسته... ومن يقول ان التأليف لا يبدو قريبا وان العقد على حالها وهو ما عكسته اجواء بعبدا اليوم وقد تحدثت عن "مراوحة في عملية التأليف"، مشيرة الى ان "عقدة القوات كما عقدة تمثيل السنّة المستقلّين لم تعالجا، والمسألة هي لدى الرئيس المكلف" لافتة الى ان "لم يعد لدى رئيس الجمهورية ما يقدّمه بعدما قدم كل ما بإمكانه وحقيبة العدل من حقه ولن يتنازل عنها والحقيبة البديلة التي تطالب بها القوات لم يتفق عليها بعد"، يبدو من الصعوبة بمكان تحديد المسار الذي ستسلكه الامور...

loading