نبيه بري

أسبوع مزدحم بمحطات وعناوين داخلية وخارجية

ينطلق في بيروت اليوم أسبوعٌ مزدحم بمحطات وعناوين داخلية وخارجية ستشكّل بدورها اختباراً للمنحى الذي سيسلكه الوضع اللبناني، وأبرزها: • الانتخابات الفرعية في طرابلس لملء المقعد الذي شغر بإبطال المجلس الدستوري نيابة النائبة ديما الجمالي (من كتلة الحريري)، وهي الانتخابات التي انطلقت مهلة الشهرين لإجرائها وسط رصْد لخريطة المواقف حيالها والتحالفات رغم الاطمئنان الى أن رئيس الحكومة الذي عاود ترشيح الجمالي، والذي تحدثتْ كتلته عن «غدر سياسي» تعرّض له بفعل قرار «الدستوري»، سيسعى لجعْل هذا الاستحقاق «صندوقة بريد» للردّ «بأعلى الأصوات» (وبتحالفاته) على مجمل المسار لتقويض زعامته الذي بدأ إبان الانتخابات العامة في مايو الماضي واستُكملت محاولاته خلال تأليف الحكومة عبر فرْض «حزب الله» تمثيل النواب السنّة الستة الموالين له وزارياً، علماً أن هؤلاء هم «الخصم» في «فرعية طرابلس» عبر طه ناجي الذي كان تَقَدّم بالطعن بنيابة الجمالي.

Time line Adv
loading