نبيه بري

دور محوري لبرّي في تذليل العقد

«المأزق الحكومي اللبناني رغم حركة المشاورات على خط التأليف ليس سوى رجع صدى لكباش اقليمي»، بهذه العبارة يستهل مصدر مواكب لعملية التأليف حديثه إلى القبس لدى سؤاله عن مكامن العقد التي تؤخر الولادة. ويتابع: «على الرغم من تكرار المسؤولين بأن تعثر التشكيل مرده الى عقد محلية بسقوف القوى السياسية، فإن الجميع يدركون ان الاستحقاق الحكومي لم يكن يوماً الا مؤشراً على توازنات اقليمية تتحكم في الساحة اللبنانية. فالسعوديون أبلغوا الرئيس المكلف سعد الحريري بوضوح تام أن «ما يرضي القوات اللبنانية سمير جعجع يرضينا».

برّي ينتظر!

نقل زوّار رئيس مجلس النواب نبيه بري عنه قوله أمس انه ينتظر استكمال الرئيس المكلف سعد الحريري الاتصالات التي بدأها أخيراً، وذلك لكي يتابع هو في ضوء نتائجها اتصالاته بالمعنيين للمساعدة في تذليل بعض العقد التي يرى انها ما زالت عقداً داخلية حتى الآن وتتعلق بالحصص وتوزيعها. وأضاف: «على رغم الاجواء الايجابية التي سادت واستمرار الاتصالات لم يتحقق أي شيء ملموس حتى الآن، ولكن هذه الاتصالات متواصلة وهناك انتظار لأجوبة بعض القوى السياسية فضلاً عن ضرورة استكمال الرئيس المكلف خطواته».

loading