نجيب ميقاتي

ميقاتي: القيّمون على تشكيل الحكومة يتجاهلون المسار الانحداري للواقع اللبناني

دعا الرئيس نجيب ميقاتي الى "الإسراع في تشكيل الحكومة، والمبادرة فور تشكيلها الى إعلان خطة طوارىء لمواجهة التحديات والمخاطر الداهمة، وخصوصا على الصعد الاجتماعية والاقتصادية والمالية"، محذرا من "تكريس أعراف جديدة، لن تؤدي إلا إلى مزيد من التوترات التي لا طائل منها".وقال خلال رعايته احتفال تخريج طلاب البكالوريا الفنية في "معهد العزم الفني" في طرابلس: "يبدو من مسار التطورات المرتبطة بتشكيل الحكومة الجديدة، أن القيمين على هذه العملية، غير مدركين، أو يتجاهلون المسار العام الانحداري الذي يشهده الواقع اللبناني، ولا سيما على الصعيدين الاقتصادي والمالي، في ظل عواصف خارجية داهمة، وهم يتجاهلون عمدا

ميقاتي: لعدم خلق أعراف جديدة

ذكّر رئيس كتلة «الوسط المستقل» نجيب ميقاتي الجميعَ «بضرورة التقيّد بحرفية الدستور وروحيتِه»، داعياً عبر «الجمهورية» إلى عدم خلقِ أعراف جديدة، لأنّ ذلك سيدخِل البلد في دوّامة لا تُحمد عقباها». وقالت مصادر كتلة «الوسط المستقل» لـ«الجمهورية»: «على الجميع تسهيلُ عملِ الرئيس المكلف وعدمُ خلقِ أعراف جديدة تشكّل تجاوزاً للدستور، فتأليفُ الحكومة منوط أساساً بالرئيس المكلف بالتشاور مع رئيس الجمهورية. أمّا إدخال أعراف جديدة خارج نصّ الدستور فسيؤدّي إلى مطالبات مضادة، خصوصاً بعد موقف الرئيس نبيه بري، ما يدلّ إلى أن لا إجماع على هذه المطالبة». وأكدت «أنّ تجاوُز الدستور مرفوض وكذلك محاولة التذاكي». وقالت: «في النهاية الجميع مُجمِع على دور رئيس الجمهورية، وكلُّ الوزراء سيكونون من حصته، ومحاولة إدخال المركز الذي يمثّله في بازار الحصص غيرُ مستحَبّ ولا يستطيع نوّاب «التيار الوطني الحر» تجاوُز موقف الرئيس عون الذي أعلنَه أكثر من مرّة عندما كان نائباً ورفضَ إعطاء رئيس الجمهورية حصّةً وزارية، فما الذي تبدَّلَ اليوم لكي يتحوّلَ الرفض قبولاً؟».

ميقاتي: هيبة الدولة لا تتحقق بقتل مواطن عمدا

تعليقاً على مقتل مواطن لم يمتثل لأوامر عناصر قوى الامن الداخلي بالتوقف عند حاجزها في محلة ابي سمراء في طرابلس، فأطلقت النار على السيارة ما ادى الى اصابته في ظهره ووفاته،غرّد رئيس الحكومة السابق نجيب ميقاتي عبر "تويتر" فقال: "هيبة الدولة لا تتحقق بقتل مواطن عمدا بسلاح شرعي مهما كانت غلطته، او بتطبيق القانون انتقائيا بين منطقة واخرى". أضاف: "إن قتل المواطن نزيه حمود على حاجز لقوى الامن في طرابلس اليوم وبسلاح شرعي امر مدان ومرفوض ونطالب بالتشدد والاسراع في معاقبة المسؤولين عنه ليكونوا عبرة لسواهم".

loading