نجيب ميقاتي

ميقاتي تحفّظ!

أعلن الرئيس نجيب ميقاتي تحفظه عن "الاقتراحات الضريبية لتمويل سلسلة الرتب والرواتب".وقال في مداخلته خلال جلسة مجلس النواب اليوم: "ورد في الاسباب الموجبة لمشروع القانون أن ما تم اقتراحه هو لمصلحة المواطنين من ذوي الدخل المحدود، وهذا مجاف للحقيقة، والسبب الثاني لتحفظي يتعلق بالاثر الاقتصادي للضرائب عموما، وضرورة تبيان المردود الحقيقي لكل ضريبة على خزينة الدولة. أما السبب الثالث فهو انه تم تقديم اقتراحات قوانين عدة تتعلق باضافات وتعديلات معينة على قانون السلسلة ومنها اقتراح قانون تقدمت به لانصاف العسكريين. وكان يجب درس هذه الاقتراحات وبتها ثم العودة الى درس تمويل السلسلة".

هجوم عنيف من ميقاتي على الحكومة

قال الرئيس نجيب ميقاتي أمام زواره في طرابلس "إن تعامل الحكومة مع كل الملفات المطروحة يتم باستخفاف واستهتار والتباسات متراكمة، فلا نعرف للحكومة موقفا عند أي استحقاق او مفصل، بدءا من الاستحقاق الدستوري المرتبط بالانتخابات النيابية الفرعية، مرورا بالمعارك العسكرية على السلسة الشرقية لجبال لبنان وصولا الى ملف الكهرباء وزيارات الوزراء لسوريا".

ريفي وميقاتي جاهزان.. والحريري مع التأجيل

ينتظر اللواء أشرف ريفي تحديد موعد الانتخابات النيابية الفرعية، ليعلن إسمين مُرشّحين لملء المقعدين الارثوذكسي والعلوي، وكذلك يتحضّر تيار «المستقبل» والرئيس نجيب ميقاتي لخَوض المعركة، في ظلّ شكوك مستمرة بقبول الرئيس سعد الحريري بإجرائها، لتأجيل الاختبار النيابي الى الانتخابات العامة التي ستُجرى أوائل الربيع المقبل.وستكون هذه الانتخابات الفرعية، إذا تمّ تحديد موعد إجرائها، مناسبة لتظهير موازين القوى، لا سيما بعد الفوز الذي حققه ريفي في الانتخابات البلدية ضد تحالف القوى الطرابلسية، حيث يعتقد هؤلاء أنّ الميزان الشعبي قد تغيّر، في حين يبدو ريفي على ثقة بأنّ الانتصار البلدي لم يكن إلّا «بروفة» لِما يمكن ان يحصل في الانتخابات النيابية التي تتجاوز التعقيدات المحلية والعائلية.

loading