نعيم قاسم

قاسم: إيران نعمة كبرى للمنطقة

قال نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم خلال لقاء في صور إن إيران نعمة كبرى للمنطقة، فهي التي حمتها من التوسع الإسرائيلي، ودعمت مقاومة الشعوب لدعم استقلالها، وبالتالي فإن أميركا تواجه إيران اليوم لأنها تدعم المقاومة، وكل الادعاءات التي لها علاقة بالنووي وما شابه ذلك، كانت خاطئة وباطلة، وانكشف بعد الاتفاق النووي أن المشكلة مع إيران لم تكن المسألة النووية، وإنما المشكلة معها أنها ملهمة الشعوب في منطقتنا، وهذا الإلهام سيكسر قاعدة أساسية للاستكبار في منطقتنا ألا وهي إسرائيل، وسيعمل على إعادة الحقوق للشعب الفلسطيني المظلوم ولكل شعوب المنطقة. أضاف: "إننا نرى اليوم أن أميركا تريد المنطقة ضعيفة ومجزأة، وهي ترعى إسرائيل العدوانية لإرغام شعوب المنطقة على خياراتها، ولكننا كحزب الله اخترنا المقاومة لتحرير أرضنا وصنع استقلالنا، وعليه فإن أميركا لن تستطيع إعادتنا إلى زمن التخلف والضعف والتبعية، فانتصارات المقاومة مفصل تاريخي لحاضر قوي ومستقبل مستقل، ولو استطاعت إسرائيل أن تضم أرضنا في لبنان إلى احتلالها لتنشئ المستعمرات في الجنوب الللبناني لفعلت ذلك، ولكن المقاومة التي طردتها هاربة من أرضنا، هي التي منعتها من التوسع". ولفت قاسم الى أن العدو الإسرائيلي يستطيع أن يعتدي، ولكن عليه أن يحسب حساب ردود الفعل والدفاع والمقاومة، سواء إن كان يتحملها أو لا، ولا يستطيع أحد بعد اليوم أن يرغم لبنان على شيء ولا أن يسلبه حقوقه لا البرية ولا البحرية، لأن لبنان قوية بثلاثي الجيش والشعب والمقاومة، ولبنان الموحّد قادر على حماية حقه، والوحدة في القضايا المختلفة تساعدنا في أن نجعل الوطن أولوية وعندها ننجح.

قاسم أطلق الماكينة الانتخابية لحزب الله: رابحون مسبقًا

أكد نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم أننا في الانتخابات النيابية نعمل من أجل التمثيل الصحيح، ومن أجل أن نختار بعض الاخوة ليمثلونا في الندوة البرلمانية، ويعبروا عن صوتنا وخطنا ومواقفنا، وليخدموا هذا المجتمع بتفاصيله وعطاءاته". وتابع في حفل إطلاق الماكينة الانتخابية للحزب: "لا شك في أن قانون الانتخابات على قاعدة النسبية أحدث نقلة نوعية مهمة في قانون الانتخابات، لأن هناك فرقا كبيرا بين محدلة ينجح فيها من جمع 51%، وخسر من جمع 49%، أي المحدلة الإلغائية لنصف المجتمع تقريبا، وبين قانون على قاعدة النسبية ليعطي حيثية تمثيلية تتناسب مع وجود عدد من الأصوات والناس الذين يختارون الشخص الذي سيكون ممثلا لهم، وهذا يعني أنه إذا كان هناك سبعة مقاعد في دائرة معينة، وهناك من يمتلك 1/7 من الأصوات الموجودة في الدائرة، فإنه يستطيع أن ينجح، أي أن من لديه نسبة 15% أو 17% من الأصوات، يمكن أن يكون ممثلا للناس، وهذا أمر مهم".

loading