نفط

تأخير الاستثمار يشرّع السطو على الثروة ... النفط اللبناني في خطر

لطالما وجّهت النصائح للبنان للإسراع في الاستفادة من ثروته في النفط والغاز. إسرائيل على الباب. سطت على النفط الفلسطيني، وعينها على النفط اللبناني وباتت قاب قوسين أو أدنى منه، ولم يعد يفصلها عنه سوى كيلومترات قليلة جداً إلى الجنوب من المنطقة الاقتصادية الخالصة للبنان. ومع اقتراب اسرائيل بحفرياتها النفطية نحو الحقول اللبنانية، يصبح من البديهي اعتبار ثروة النفط والغاز آيلة للقرصنة والسقوط في يد العدو. خاصة أن التقنيات التي يملكها قد تتيح له شفط النفط في غفلة من اللبنانيين،

Jobs
loading