نواف الموسوي

الموسوي: الحكومة قصرت في واجبها بإنجاز مشروع قانون للانتخابات

اشار عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب نواف الموسوي إلى أن "مساءلة الحكومة هو جزء من الواجب الذي يجب ان يقوم به النائب، إلى جانب ممارسة دوره الرقابي"، وفي كلمة له خلال جلسة مساءلة الحكومة لفت الموسوي إلى أنه "يساورني شعور اننا نأتي إلى هذا الجلسة ليدلو كل منا دلوه ثم يبقى كل شيء على ما هو عليه وهذا ما جعلني مترددا في ان اكون جزء من المداولات" . ورأى الموسوي أن "الحكومة قصرت في واجبها بإنجاز مشروع قانون للانتخابات وهي نهضت لاعداد قانون الموازنة وهذا امر جليل ونحن ننتظر بشوق قانون الموازنة ليصل إلى المجلس"، مشيرا إلى أن "المادة 87 من الدستور تقول بالحرف ان حسابات الادارة المالية النهائية لكل سنة يجب ان تعرض على المجلس ليوافق عليها قبل نشر الموزانة للسنة الثانية التي تلي وقد استمعنا الى اجتهادات عدة في هذا المجال"، موضحاً أن "البعض حاول ان يقول ان المجلس يستطيع ان يناقش الموازنة ويؤخر نشرها". وتابع الموسوي :" اما في ما يتعلق بالبترول من نواحيه المتعددة اكتفي بمقاربته من زاوية محددة، اعرف حرصكم يا دولة الرئيس على استثمار هذا المخزون الذي من شأنه ان يفرج الازمة الاقتصادية الرابضة على ارواح اللبنانيين ، لطالما وسيبقى في لبنان ذهنيتان واحدة نعبر عنها نحن وحلفاؤنا انا في مواجهة اسرائيل اذا تراجعت خطوة الى الوراء بينت انها كارثة على اللبنانيين.

سعيد للموسوي: ارحموا ميشال عون!

رأى عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب نواف الموسوي أن "الحملات التي يتعرض لها فصيل أساسي من فصائل المقاومة في لبنان، ألا وهو سرايا المقاومة، تستهدف النيل من صورتها وطبيعتها وتكوينها وأهدافها وغاياتها، ونحن نعرف أبعاد هذه الحملات، وبالتالي لسنا في وارد السجال مع أحد، لأن لا قرار لدينا بالسجال مع أحد، ونحن نعرف أن إطلاق النار السياسي الإعلامي على سرايا المقاومة يحاول استدراجنا إلى سجال يخفي التناقضات داخل الفريق الآخر الذي ينقسم حيال الموقف من انتخاب رئيس للجمهورية، ونعرف أن هذا الانقسام الداخلي لدى الفريق الآخر يعكس ترددا في القرار لدى قيادته الإقليمية التي على ما يبدو لم تفصح حتى الآن عن وحيها إلى نوابها في لبنان، ولم تقل لهم كلمة السر القاضية بانتخاب الجنرال عون رئيسا للجمهورية".

loading