هيلاري كلينتون

كابوس التسريبات يلاحق كلينتون

لم تتمكن المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون بعدُ من ترتيب أوراقها بعد قرار مكتب التحقيقات الفيدرالي فتح ملف بريدها الإلكتروني من جديد، لتتلقى ضربة جديدة قد تؤثر على شعبيتها، قبل 8 أيام من موعد الانتخابات الأميركية، وهذه المرة من موقع "ويكيليكس". فقد عاد الموقع، لينشر عن رسائل إلكترونية جديدة تكشف أن كلينتون تلقت مسبقاً أسئلة طُرحت عليها خلال مناظرات الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي، مما يؤكد اتهامات وجهها إليها منافسها الجمهوري دونالد ترامب.

loading