واشنطن

بعد تأخر تنفيذ وعدها.. البنتاغون قلق من كوريا الشمالية

أبدى وزير الدفاع الأميركي، جيمس ماتيس، الأحد، تفاؤله حيال إمكان أن تتسلم بلاده قريبا من كوريا الشمالية رفات جنود أميركيين قتلوا خلال الحرب الكورية بين عامي 1950 و1953.ولفت ماتيس إلى أن الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، كان قد تعهد بذلك خلال قمة جمعته في الثاني عشر من يونيو مع الرئيس دونالد ترامب وبحثا خلالها في إخلاء شبه الجزيرة الكورية من السلاح النووي. وأشار وزير الدفاع الأميركي إلى أن قوات الأمم المتحدة في كوريا الجنوبية مستعدة لتلقي الرفات، قائلا: "نحن متفائلون" بأنّ عملية التسليم ستبدأ. وبحسب البند الرابع من اتفاق سنغافورة فإن "الولايات المتحدة وجمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية تتعهدان العثور على رفات أسرى الحرب والذين فقدوا في المعارك وإعادة الذين حددت هوياتهم منهم إلى بلدهم في الحال". وقبل أيام نشر البنتاغون تحديثا لمذكرة بشأن مفقودي الحرب الكورية جاء فيه أن "المسؤولين الكوريين الشماليين أفادوا بأن لديهم 200 رفات تم العثور عليها على مر السنين". وقتل أكثر من 35 ألف جندي أميركي في شبه الجزيرة الكورية خلال الحرب الكورية، التي انتهت بهدنة وليس بمعاهدة سلام، ومن بين هؤلاء لا يزال 7700 منهم في عداد المفقودين بينهم 5300 في كوريا الشمالية، بحسب البنتاغون. وكانت واشنطن وبيونغ يانغ أبرمتا اتفاقا سابقا استعادت بموجبه واشنطن بين العامين 1990 و2005 رفات 229 جنديا أميركيا، لكن مفاعيل هذا الاتفاق جمدت إثر تدهور العلاقات بين البلدين.

واشنطن وسيول تعتزمان إعلان تعليق المناورات العسكرية

أعلنت وكالة يونهاب للأنباء أن كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تعتزمان إعلان تعليق المناورات العسكرية الكبرى هذا الأسبوع شريطة استئنافها إذا تقاعست كوريا الشمالية عن الوفاء بتعهدها نزع السلاح النووي. ونقلت الوكالة عن مصدر بحكومة كوريا الجنوبية قوله إن التعليق سيؤثر على المناورات المشتركة الكبرى فحسب من دون التأثير على التدريبات العسكرية الروتينية.

loading