وزارة الإتصالات

حرب يردّ على وهاب

تعليقا على ما صدر عن المكتب الإعلامي لرئيس حزب التوحيد العربي وئام وهاب حول أن لديه معلومات أن الشركات التي تدير شبكتي الإتصالات الخليوية كانت تدفع ملايين الدولارات كل ثلاثة أشهر لتضمن تجديد العقود، طلب المكتب الإعلامي لوزير الإتصالات السابق بطرس حرب من وهاب وضع كل المعلومات المتوافرة لديه حول هذا الأمر بتصرف القضاء، أو بتصرف فخامة رئيس الجمهورية ليحيلها إلى القضاء لكي يصار إلى التحقيق في هذه المعلومة واستدعاء الشركات المعنية والإستماع إليها. واكد المكتب الإعلامي أنه عند انتهاء عقدي شبكتي الخليوي مع شركة زين الكويتية التي تدير شركة تاتش، وأوراسكوم التي تدير شركة ألفا، وبعد تعطيل فريق سياسي معروف للمناقصة مرتين برفض الموافقة على دفتري الشروط

Advertise
loading